إضراب عمال الموريتانية للخدمات في تازيازت

دخل عمال شركة التجارة و الخدمات (MCS) بتازيازت في إضراب عن العمل ظهر اليوم احتجاجا علي قرار إدارة الشركة تأجيل انتخابات مناديب العمال التي كان من المقرر تنظيمها صباح اليوم إلي أجل غير مسمي دون إيضاح الأسباب ضاربة عرض الحائط بالتزامات سابقة كانت قد تعهدت بها في إطار محضر صلح أبرمته مع ممثلي العمال بحضور ممثل عن الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا .

ويقضي الاتفاق الذي تم توقيعه في بداية شهر يناير المنصرم بتأجيل النظر في المطالب الواردة في العريضة المطلبية العمالية إلي أن يتم انتخاب هيئة مناديب عمال الشركة في 29 من شهر فبراير 2012 .

هذا التصرف الغريب و الذي لا مبرر له مطلقا أثار سخط العمال الذين رأوا فيه تراجعا من إدارة الشركة عن تنفيذ بنود الاتفاق السابق الذي أنهي إضرابا عن العمل كان العمال قد شرعوا فيه آنذاك.

وقد دخل علي الخط عناصر وحدة الدرك المرابطة بتازيازت مهددين باستخدام القوة لإرغام العمال علي إنهاء الحركة الاحتجاجية بحجة أنها غير شرعية.

وقد أدانت الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا تدخل عناصر الدرك في شؤون العمال الذي اعتبرته سابقة خطيرة وانتهاكا صارخا للحرية النقابية التي يكفلها الدستور وقوانين العمل مشيرة إلي أن مهام الدرك تقتصر علي الحفاظ علي الأمن وليس من اختصاصه مطلقا تحديد شرعية أو عدم شرعية الإضراب.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *