عمال صوملك ينظمون وقفة احتجاجية أمام الجمعية الوطنية

في إطار الحركة الاحتجاجية التي ينظمها ما يعرف بالعمال  » الغير دائمون » في الشركة الموريتانية للكهرباء منذ بعض الوقت نظم هؤلاء العمال صباح اليوم وقفة احتجاجية أمام الجمعية الوطنية للفت أنظار النواب حول المعاناة التي يعيشونها.

وعلي الرغم من أن هؤلاء العمال يعملون في الشركة منذ سنوات و بعضهم تجاوز العقد من الزمن و أنهم يقومون بنصيب الأسد من نشاط المؤسسة إلا أنهم لا يزالون يعاملون بوصفهم عمالا مؤقتين في انتهاك صارخ لمقتضيات قانون الشغل.

إن ظاهرة اللجوء إلي العمالة المؤقتة التي ينتهجها الكثير من أرباب العمل الموريتانيين في القطاعين العام والخاص ليس لها أي سند قانوني وهي بذالك تشكل خرقا سافرا لتشريعات العمل التي تكرس مبدأ المساواة في الأجور في حالة تساوي المؤهلات و ظروف العمل بالإضافة إلي أن النصوص تحد من استخدام عقود العمل المحددة المدة.

يذكر أن هؤلاء العمال نظموا خلال شهر مارس اعتصاما أمام مباني الشركة دام تسعة أيام قررت إدارة الشركة علي إثره التفاوض معهم حول مطالبهم غير أنهم اكتشفوا لاحقا أن ذالك لم يكن سوي وسيلة لفك الاعتصام و ذر الرماد في العيون.

كما نظم العمال سلسلة اعتصامات أمام القصر الرئاسي قوبل بعضها بقمع شديد من طرف قوات الأمن.

للإشارة فان عدد أفراد هذه الشريحة من العمال يتجاوز الألف من بينهم 400 مكتتبون من طرف الشركة مباشرة و البقية عبر مقاول من الباطن.

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *