المنظمات النقابية العربية تصدر بيانا من من أجل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية

اعتبارا للوضع السياسي والاجتماعي الراھن في المنطقة العربیة و بمبادرة من الأمانة العامة للإتحاد الدولي للنقابات (ITUC)و الاتحادات النقابية العالمية(GUFs) تم إصدار بيان نقابي عربي من أجل الديمقراطية والعدالة الاجتماعية وقعته 77 منظمة عربية قطرية وقطاعية من ضمنها الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا.

تحدث البيان عن الحركات الشعبية العارمة التي تشهدها معظم البلدان العربية ضد الاستبداد السياسي و الظلم الاجتماعي والداعية إلي احترام الحريات الأساسية و إحلال سياسات بديلة تضمن الحق في العمل والحماية الاجتماعية والمساواة.

وتعرض البيان بالتحليل لآثار الاستبداد السياسي و قداسة اقتصاد السوق التي شكلت مزيجا ساما أنتج الفقر و هشاشة العمل وأضعف الحماية الاجتماعية و أضر بالخدمات العامة بما في ذالك التعليم و الرعاية الصحية وغذي في نفس الوقت سياسات قمع المعارضات و مصادرة الحريات.

و أضاف البيان أنه بفعل السياسات التي انتهجتها العديد من البلدان العربية تفشي العمل المؤقت و عدم الاستقرار و تردت ظرف العمل بما في ذالك الصحة و السلامة المهنية.فضلا عن الاستغلال المتزايد للعمال و انتهاك حقوقهم.

لذا أصبح من العاجل إدخال تعديلات جوهرية علي السياسات الاقتصادية والاجتماعية في كل البلدان العربية.علي أن تقترن هذه الإصلاحات مع احترام تام للحقوق النقابية.

وأشاد البيان بالثورات الظافرة في تونس و مصر و دعا الحكومات إلي الاحترام الكامل لحقوق الإنسان و الحقوق النقابية.
كما نادي البيان بضرورة النضال من أجل تحول المجتمعات العربية إلي نظم تضمن كرامة الإنسان في إطار الديمقراطية و المساواة و العدالة الاجتماعية.

للاطلاع علي النص الكامل للبيان:

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *