نحن في وضعية استنفار لمجابهة قمع الحكومة

قال الأمين العام للكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا محمد عبد الله ولد النهاه إن جميع منتسبي مركزيته النقابية في حالة استنفار على جميع الأراضي الموريتانية لمجابهة طغيان الحكومة وقمع المتظاهرين

وقال ولد النهاه : لقد أطلقت الشرطة الموريتانية اليوم الرصاص على عمال الجرنالية وبالتالي تجاوزت كل خطوط القمع،ولم يعد هنالك مجال للسكوت عن هذه الوضعية

وأضاف النهاه في تصريح للسراج إن ما حصل اليوم في ازويرات بادرة خطيرة تذكر بأحداث الزويرات سنة 1968 حيث وجهت الشرطة رصاصها إلى صدور العمال.

وقال النهاه إن العمال ملوا من الوعود المتكررة، التي كان آخرها تراجع مدير اسنيم عن وعده بإصدار مذكرة إدارية لترسيم وصرف علاوات العمال قبل يومين
.
ويضيف ولد النهاه لقد تعهدت الأنظمة السابقة بحل أزمة الجرنالية لكنها ظلت تتراجع كل فترة لصالح أطراف غير واضحة،وأخيرا تعهد ولد عبد العزيز بحل هذه الأزمة قبل نهاية 2010،ثم تراجع بعد ذلك بشكل دائم

وأضاف ولد النهاه : لقد طالبنا الوزير الأول بحل هذه الأزمة والتفاوض المباشر مع عمال الجرنالية ووضع آلية لحل أزمتهم ومسار لمتابعة القضية حتى تصل إلى نتيجة مرضية،لكن الحكومة آثرت البطش والتنكيل

وقال النهاه : لقد وضعنا جميع منتسبينا في موريتانيا في حالة استنفار وبشكل خاص في ازويرات لمواجهة قمع السلطات،

نقلا عن موقع السراج الاخباري

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *