بيان

اخلاصا لمبادئها أولت الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا دائما اهتماما خاصا بالدفاع عن الحريات الأساسية باعتبارها أساس مشروعها المجتمعي وضمانا لتنمية وتطوير الحريات النقابية بشكل خاص .

وهكذا مافتئت المركزية تناضل وتسعي جاهدة إلى تجذيرو تكريس الديمقراطية و العدالة الاجتماعية والحكم الرشيد في بلادنا .

غير أن الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا لاحظت في إطار النزاع القائم بين الدولة وبعض المواطنين أن السيد رئيس الجمهورية وعلى الرغم من دوره كراعي للدستور وحامي لمؤسسات الجمهورية ولاستقلالها أصدر وعبر تصريحات أطلقها يوم أمس حكما نهائيا في إطار سير قضية تتطلب قرينة البراءة مادامت الهيئات القضائية المخولة قانونا لم تقل كلمتها بعد.

من جهة أخري فلقد تعرضت الحريات الاساسية لخرق سافر خلال تعاطي غير محايد وتشويه متعمد أساء إلي كرامة الاشخاص والمؤسسات قام به التلفزيون الموريتاني اثناء تغطيته لمؤتمر صحفي عقده قادة بعض الاحزاب السياسية.

واكثر من ذلك فقد قام مسؤولو بعض المؤسسات و الشركات يوم الأربعاء 09 دجمبر 2009 بإرغام عمالهم على المشاركة في مسيرة نظمها حزب سياسي وهو تصرف يذكر بالسنوات التي عرفت إغتصاب حرية العمال في التنظيم والانتساب إلى المنظمات النقابية .

أمام هذه المسلكيات التي تنبئ بتسير شخصاني لشؤون الدولة وتدجين وسائل الاعلام وتخويف القوي الحية في البلد وممثليها فإن الكنفدرالية العامة لعمال موريتانيا تدعو رئيس الدولة إلى احترام الحريات الاساسية التي قدم من اجلها العمال تضحيات جسام والتي من خلالها يجد السلم الاجتماعي شرعيته وتتم عبرها صيانته .

انواكشوط 9 دجمبر (كانون الاول) 2009

اللجنة التنفيذية

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *