بيان صحفي




أقدمت قوات كثيفة من الشرطة يوم أمس على مداهمة اعتصام احتجاجي سلمي للمعلمين، أرادوا من خلاله  التعبير بشكل مسؤول عن امتعاضهم من التهميش والمهانة الذين لحقاهما جراء مرسوم علاوات النقل سيئ الصيت، وفاجأت الشرطة المعتصمين بوابل من مسيلات الدموع والهروات لتفريق تجمعهم، محاولة منعهم من مواصلة الاعتصام الذي كان مقررا أن يجري أمام وزارة التعليم الأساسي، ثم أقدمت على اقتياد عدد من القيادات النقابية التي حضرت الإعتصام إلى مخافر الشرطة.

إننا في منسقية نقابات التعليم الأساسي الداعية إلى إضراب 15-16-17 مارس إذ ندد بأشد العبارات بالقمع الذي تعرض له المعلمون، وباعتقال قياداتهم، لنعلن:

تضامننا الكامل مع المعتقلين  .

نطالب السلطات بالكف عن هذا النوع من التصرفات ، وباحترام القانون والامتناع عن تقييد الحريات النقابية.

نشدد على أن  المنسقية ماضية في الإضراب المقرر منتصف مارس الجاري، ولن يثنيها اعتقال القيادات عن المطالبة بالحقوق المشروعة لمنتسبيها والتضحية في سبيل تحقيق ذلك. 
 
 
 

 
نواكشوط بتاريخ 04-03-2010 

منسقية نقابات التعليم الأساسي

 

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *