تحويلات الأساتذة 2014 – 2015 تراجع جديد عن التشاور مع النقابات

الأحد 21 أيلول (سبتمبر) 2014 بقلم عاليتا

التقى اليوم الخميس 18 سبتمبر 2014 ممثلون عن نقابات التعليم الثانوي بممثلين عن وزارة التهذيب الوطني لتدارس مذكرة التحويل للعام الدراسي 2014 -2015.

وكان ممثلو النقابات كما جرت العادة في السبق يتوقعون أن تعرض أمامهم المذكرة وملفات الأساتذة للتأكد من احترام المعايير.
غير أن شيئا من ذلك لم يحد حيث اكتفى ممثلو الوزارة هذه السنة بإعطاء ممثلي النقابات نبذة موجزة عن المذكرة، كتأكيدهم احترام المعايير، وأن المذكرة تتضمن 203 من الأساتذة من بينهم 154 من خريجي المدرسة العليا للأساتذة هذه السنة، أو أنهم لتعيين المراقبين العامين لم يكتفوا هذه السنة بمراعاة الترتيب داخل المؤسسة فاستعانوا بالإضافة إليه بالترتيب داخل الولاية أو المقاطعة.

إننا في النقابة الوطنية للتعليم الثانوي (SNES) نرى أن ما جري اليوم بصدد مذكرة تحويل الأساتذة يشكل خطوة جديدة في مسار التراجع عن التشاور بين وزارة التهذيب الوطني ونقابات الأساتذة.

كما ندعو الوزارة إلى تنظيم اجتماع جديد حول هذه المذكرة ليتسنى للنقابات التأكد من شفافية الإجراءات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *