نقابات : مجموعة 18 نقابة ترفض مواجهة “CGTM” في حوار تلفزيوني

السبت 6 أيلول (سبتمبر) 2014 بقلم عاليتا

اضطرت ادارة قناة “الوطنية” الي تأجيل حلقة من برنامج “أشطاري فالدنيا” كان من المفترض بثها مساء الخميس الماضي تتناول موضوع التمثيلية النقابية بسبب تراجع ممثلي مجموعة 18 نقابة ورفضهم المشاركة في البرنامج بحجة أنهم لم يبلغوا بمشاركة ممثلين عن الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا في البرنامج.

وهكذا غادر عبد الرحمن ولد بوبو والساموري ولد بي ومحمد أحمد ولد السالك والمختار ولد أمبيريك مبني القناة لحظات قبل بدأ بث البرنامج بعد أن لاحظوا وجود أربع مقاعد كانت مخصصة لقياديين في الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا (عبد الله ولد محمد الملقب النهاه وأنيانگ مامادو وأم الخيري بنت بابانا ومحمد لحبيب).

وكانت ادارة القناة قد قامت بكافة الترتيبات وجهزت الاستديو استعدادا لانطلاق بث البرنامج قبل أن تفاجئ بقرار المسئولين النقابيين القاضي برفض المشاركة ومغادرة المكان علي وجه السرعة.

وقد ذكر مسؤولون في القناة أن الحلقة المذكورة سيتم بثها في وقت لاحق بعد أن يتم توجيه رسائل رسمية للمعنيين بغية دعوتهم الي المشاركة في البرنامج من أجل انارة الرأي العام حول ارائهم ومواقفهم من الجدل القائم منذ بعض الوقت حول التمثيلية النقابية.

يذكر أن مجلس الوزراء صادق خلال اجتماعه الأخير المنعقد الخميس الماضي علي مشروع مرسوم يحدد التمثيلية النقابية والذي يأتي تطبيقا للمقتضيات التشريعية المنصوص عليها في مدونة الشغل بشأن تحديد المنظمات النقابية الأكثر تمثيلا , تلك المقتضيات التي ظلت معطلة منذ اقرار مدونة الشغل سنة 2004.

للإشارة فان مجموعة 18 هي ائتلاف يضم نقابات من بينها اتحاد العمال الموريتانيين والكونفدرالية الحرة لعمال موريتانيا تشكل منذ أسابيع بهدف منع تطبيق القانون حيث تعارض تلك النقابات المسار الذي رسمته الحكومة الموريتانية والرامي الي وضع المقتضيات التشريعية المتعلقة بالتمثيلية النقابية موضع تنفيذ. وفي هذا الاطار وجهت تلك النقابات رسالة مفتوحة الي رئيس الجمهورية و أعربت خلال مؤتمر صحفي عقدته بحر الأسبوع المنصرم عن رفضها التام لما تقوم به الحكومة من اجراءات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *