العامة لعمال موريتانيا تتضامن مع عمال ميناء نواكشوط المستقل

الاثنين 18 آب (أغسطس) 2014 بقلم عاليتا

أودع مناديب عمال ميناء نواكشوط المستقل المعروف بميناء الصداقة يوم أمس الأحد الموافق 17 أغشت 2014 لدي ادارة المؤسسة اخطارا بإضراب مفتوح عن العمل دفاعا عن المطالب المدرجة في عريضتهم المطلبية والتي من ضمنها رفض القرار القاضي بتقليص عدد العمال الذين سيتكفل الميناء بتغطية مصاريف حجهم الي الديار المقدسة من 12 الي عامل واحد ,وإلغاء قرار فصل زميلهم التجاني ولد الدهاه الجائر والباطل وعديم الأثر, ومراجعة النظام الأساسي المتعلق بعمال المؤسسة وزيادة مخصصات تعويضات السكن وتعميم علاوة الأثاث وتحمل المؤسسة لكافة مصاريف التغطية الصحية للعمال.

وبعد جولات عديدة من المفاوضات التي باءت كلها بالفشل بسبب تعنت ادارة المؤسسة ورفضها الاصغاء لمطالب العمال قرر هؤلاء مواصلة النضال من أجل تحسين ظروف عيشهم وعملهم.

وقد تميز سلوك الادارة خلال هذه الفترة بالخرق المستمر لأحكام الاتفاقيات الدولية المبرمة في اطار منظمة العمل الدولية والذي تجسد في اتخاذ اجراءات تعسفية بحق أي عامل يجاهر بانتمائه النقابي وذالك من أجل ثني العمال عن ممارسة حقهم المشروع في التنظيم والانضمام الي منظمات نقابية تدافع عن حقوقهم ومصالحهم.

ان هذه الوضعية غير المقبولة تعكس عدم اكتراث بعض المؤسسات بالحوار الاجتماعي وضمان الحقوق والحريات النقابية الشئ الذي لا يترك للعمال من خيار سوي اللجوء الي ممارسة حقهم المشروع في الاضراب.

ان الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا وآذ تدعم الإخطار بالإضراب الذي أودعه عمال ميناء نواكشوط المستقل لتعرب عن تضمانها الكامل معهم في نضالهم من أجل نيل مطالبهم المشروعة.

وتدعو الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا ادارة ميناء نواكشوط المستقل الي الدخول فورا في مفاوضات جادة مع ممثلي العمال بغية ايجاد الحلول المناسبة للمطالب العمالية.

نواكشوط بتاريخ 18 أغشت 2014

اللجنة التنفيذية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *