العامة لعمال موريتانيا تدين منع عمال ” CNA-CIS ” من دخول منجم تازيازت

الأحد 22 حزيران (يونيو) 2014 بقلم عاليتا

بعد أن ظلت – منذ أن تولت استغلال منجم تازيازت – تنهب خيرات بلادنا وتدمر بيئته و تدوس و تنتهك قوانينه وتشريعاته, أضافت شركة كنروس الي قائمة جرائمها العديدة جريمة جديدة تمثلت في الشروع في قتل العمال الموريتانيين بعد أن رفضت السماح لعمال مقاولتها ” CNA-CIS” القادمين من نواكشوط بعد انتهاء راحتهم المعتادة بالدخول في مواقع الشركة المنجمية بمنطقة تازيازت.

ولا يزال هؤلاء العمال – حتي اللحظة- يرابطون في محيط مدخل مستعمرة تازيازت تحت لهيب الشمس الحارقة في قعر فيفاء تازيازت حيث لا ماء ولا شجر وحيث تتجاوز درجة الحرارة 50 درجة.

وقد صرح مسؤول الشركة في عين المكان للعمال بأن ادارة كنروس هي من يرفض السماح لهم بالدخول دون ابداء أسباب وجيهة لذلك.

وقد أصيب أحد العمال بحالة اغماء وهو ينتظر الان سيارة اسعاف لتقله الي أقرب مركز صحي لتلقي العلاج.
وأمام هذه الوضعية المقلقة فان الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا:

• تدين بأقسى العبارات تصرف ادارة كنروس الاجرامي وتحملها المسؤولية كاملة عن ما قد ينجر عن ذالك من تبعات

• تعرب عن تضامنها ودعمها وتأييدها الكامل لنضال عمال “CNA-CIS” من أجل نيل مطالبهم المشروعة

• تدعو الرأي العام الوطني والدولي الي التعبير عن استهجان وشجب تصرف ادارة كنروس تازيازت

• تطالب السلطات الموريتانية وخاصة القطاع المكلف بالشغل بضمان تطبيق القوانين المعمول بها في البلد واتخاذ الاجراءات المناسبة من أجل ارغام الشركة العابرة للقارات علي احترام القوانين الوطنية والدولية

• تهيب بكافة عمال الوطن لإعلان تضامنهم مع عمال منجم تازيازت ضحايا غطرسة شركة كنروس المتعددة الجنسيات.

نواكشوط بتاريخ 22 يونيو 2014

اللجنة التنفيذية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *