ممثلوSNES في كركل وجنوب لبراكنة يلتقون في كيهيدي للتشاور

احتضن فندق فابولي بمدينة كيهيدي عاصمة ولاية كركل يوم الجمعة 9 مايو 2014 اجتماعا لممثلي وحدات وأقسام النقابة الوطنية للتعليم الثانوي ( SNES ) في جنوب لبراكنه وكركل.

وكان الاجتماع الذي حضره الأمين العام للنقابة السيد سيدي إدومو بديده فرصة للنقابيين استحضروا خلالها تاريخ الحركة العمالية في موريتانيا والدور الذي لعبه الرعيل الأول من المدرسين الموريتانيين، وذلك قبل أن تنزلق الحركة النقابية تحت سيطرة حزب الشعب الموريتاني. وقد ركز المشاركون في اللقاء بشكل خاص على بداية التعددية النقابية والسياسية وميلاد أول نقابة مستقلة للتعليم الثانوي، مبرزين بصيص الأمل الذي خلقته هذه النقابة والخيبة الكبيرة التي سرعان ما حلت محل الأمل جراء استيلاء ائتلاف سياسي على المنظمة النقابية الوليدة في مؤتمرها التأسيسي سنة 1996.

بعد ذلك استعرض المشاركون حصيلة مفصلة لعمل النقابة الوطنية للتعليم الثانوي (SNES) منذ نشأتها في 13 مايو 2001، قبل تناول الوضع القائم في قطاع التعليم الثانوي الذي يتسم بسوء أحوال معيشةالموظفين، وغياب النظافة، وانعدام الأمن، وبنى تحتية متداعية وغير كافية، واكتظاظ الفصول الدراسية، وغياب التكوين المستمر، وهشاشة الوظيفة، والظلم في توزيع المزايا والمكافآت، وضعف الوسائل التربوية …………

ولدى تدارسهم لآفاق المستقبل، استعرض مسئولو النقابة بعض أدوات حملتها ( الدليل النقابي، وعريضة المطالب، واستمارة العضوية، والنصوص الأساسية).

كما شجعوا لجنة النقابة التنفيذية على العمل من أجل تدارس عريضة مطلبية مشتركة مع نقابات التعليم الثانوي ومواصلة السعي سبيلا إلى تحقيق وحدة العمل لإطلاق العنان لحراك نقابي وطني شامل يضمن تعبئة كافة أساتذة التعليم الثانوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *