العامة لعمال موريتانيا تدين منع بعض الحمالة من دخول الميناء

تم صباح اليوم ابلاغ عشرة من الحمالة المؤقتين بقرار منعهم نهائيا من دخول ميناء نواكشوط بناء علي قرار شفوي صادر عن ادارة ميناء نواكشوط المستقل المعروف بميناء الصداقة.

القرار الجائر والتعسفي تم اتخاذه بحق الحمالة التالية أسماؤهم عقابا لهم علي نشاطهم النقابي:
1. شمس ولد ديودل 2.اسلمو ولد عبد الله 3. الحاج ولد عيد 4.عثمان ولد أمبارك 5.صالح ولد معط 6.أباه ولد منزا 7. المعلوم ولد عبد الله 8.محمد ولد عليون 9.سيداتي ولد حمادي 10.الجمعه
هذا الإجراء الذي سينجم عنه حرمان المعنيين من أهم مصدر من مصادر الرزق يشكل انتهاكا صارخا لحقوقهم الأساسية وتحديدا الحق في العمل والحريات النقابية.

وأمام هذه الوضعية فان الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا :

• تدين بأقسي العبارات سلوك ادارة ميناء نواكشوط التعسفي وغير المبرر اتجاه النقابيين وقادتهم

• تعرب عن دعمها الكامل وتضامنها مع الحمالة ضحايا الاستهداف من طرف ادارة ميناء نواكشوط

• تدعو ادارة ميناء نواكشوط الي الدخول في مفاوضات جادة مع الحمالة المؤقتين تستهدف تلبية مطالبهم المشروعة واحترام الاتفاقيات المبرمة معهم سابقا بغية الحفاظ علي السلم الاجتماعي علي مستوي ميناء نواكشوط

• تدعو الحمالة الي التعبئة الدائمة والمستمرة من أجل الدفاع عن مصالحهم المشروعة

نواكشوط بتاريخ 26 يناير 2014

اللجنة التنفيذية

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *