اضراب عمال NEWREST يتواصل وأزمة عمال GDM نحو الحل

وصلت مفاوضات عمال NEWREST العاملون علي المنصة العائمة مع ادارة الشركة الي طريق مسدود بعد أن رفض رب العمل تلبية مطالب العمال التي تضمنتها العريضة المطلبية المذيلة بإضراب التي أودعها العمال لدي ادارة المؤسسة فاتح أكتوبر المنصرم.

وتتمثل المطالب العمالية أساسا في مطلب زيادة أجور العمال التي لم تعرف أي زيادة منذ سنوات عديدة وتسديد العلاوات المنصوص عليها في الاتفاقية الجماعية للشغل واستفادة العمال من برامج التكوين وتحسين الخبرات و تطبيق بنود اتفاق الصلح رقم 279 المبرم في 28 دجمبر 2011 التي لم يتم تطبيقها حتى الان.

و قد دخل عمال الشركة في اضراب مفتوح عن العمل بعد أن رفضت ادارة الشركة التعاطي بشكل ايجابي مع مطالبهم. وقد سهر العمال المضربون علي ضمان توفير الحد الأدنى من الخدمات وفي نفس الوقت التفاوض مع رب العمل من أجل الوصول الي حل يرضي الطرفين ويحافظ علي السلم الاجتماعي داخل المؤسسة.

غير أن تلك المفاوضات لم تسفر عن تقدم يذكر بفعل تعنت ادارة الشركة ورفضها القاطع تلبية أي مطلب من المطالب العمالية رغم موافقة العمال علي تعليق الاضراب لمدة أيام قصد انجاح المفاوضات.
وبعد استئناف الاضراب قدمت ادارة الشركة مقترحا بزيادة الأجور لم يحظى بموافقة العمال نظرا لضاءلته ولأنه بالكاد يغطي تراجع أجور العمال بفعل ارتفاع معدلات التضخم في البلد.

وحتى الان لا يعرف الي أين تتجه الأمور خاصة في ظل اصرار ادارة الشركة علي رفض تلبية أي مطلب من مطالب العمال في الوقت الراهن متذرعة بكون ميزانيتها يتم التصديق عليها في شهر سبتمبر من كل سنة.

فهل ستسمر حالة الاضراب حتى سبتمبر من العام المقبل (2014 ) ؟

لننتظر وسنري !

وفي سياق اخر بدأت لجنة الوساطة النظر في نزاع العمل الجماعي القائم بين شركة GDM التي تستصلح مزارع الموز في جدر المحكن وبين عمالها الذين دخلوا في اضراب شامل عن العمل منذ ما يزيد عن شهرين.

ويطالب العمال من بين أمور أخري بعقود عمل مكتوبة وتوفير الحماية الاجتماعية وإجراء انتخابات مناديب العمال ودفع العلاوات المنصوص عليها في الاتفاقية الجماعية للشغل.

وقد تم استئناف العمل في حين بدأت المفاوضات بين الطرفين برعاية لجنة الوساطة بهدف ايجاد الحلول المناسبة لكافة المطالب العمالية المشروعة بشكل يحمي مصالح الطرفين و الحفاظ علي السلم الاجتماعي داخل المؤسسة في ظل احترام ما تكفله النصوص للعمال من حقوق وحريات.

للإشارة فان جميع عمال الشركتين المذكورتين منتسبون للكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *