العامة لعمال موريتانيا ترد علي بيان جديد للايكاتو

نحن ركب من الأشراف منتظم ** أجل ذا العصر قدرا دون أدنانا!

في تحد جديد لمشاعر الموريتانيين طالعنا الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ببيان ركيك الأسلوب, سوقي التعبير متهافت الأفكار ومشتت المضامين حمل توقيع الأمانة العامة لهذا التنظيم.

البيان الذي أريد له أن يكون ردا علي توضيح نشرته الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا -قبل أيام- استنكرت فيه بشدة وصف موريتانيا -في وثيقة رسمية صادرة عن هذا الاتحاد – بالدولة التي  » لا مكان لها من الإعراب  » ملئ بالأخطاء اللغوية الفاحشة والمخجلة التي تكاد –لهولها- تقض مضاجع الخليل و سيبويه والكسائي والأصمعي ومشايخ الشناقطة وغيرهم من أئمة وعلماء لغة العرب.

ولأن قيادة الاتحاد لم تكن لديها الشجاعة الكافية للاعتراف بأخطائها والاعتذار للشعب الموريتاني عن ما بدر منها من اساءة باعتباره زلة قلم غير مقصودة فقد أخذتها العزة بالإثم وتمادت في غيها وصبت جام غضبها علي الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا التي وصفتها بأبشع النعوت مستخدمة مختلف العبارات النابية و ما في جعبتها من مفردات السب والشتم والقدح والاتهامات الباطلة التي ( والتي نذكر منها علي سبيل المثال لا الحصر: الاتحاد المفتري والكاذب والذي يقوده أشخاص ذوو نفوس مريضة يملؤها الحقد والكراهية والنذالة والعمالة للأجنبي ويسوسها أذناب وأدوات الامبريالية والصهيونية وأعوان الهستدروت الاسرائيلي ,المنخرطون في المشروع المعادي للأمة العربية مقابل ما يستلمونه من حوالات بالعملات الصعبة » ,,,الخ) .

وبطبيعة الحال فقد كان بإمكاننا أن نرد الصاع صاعين لقيادة هذا الاتحاد التي لا تحظي بذرة تقدير أو احترام نظرا لتملقها للأنظمة الاستبدادية وامتهانها للدعارة الفكرية , إلا أننا سنوفر علي أنفسنا الرد علي تلك الاتهامات الرخيصة والمجانية احتراما لأنفسنا و للآخرين ومع ذالك فسنكون مضطرين لتقديم التوضيحات التالية:

• لقد تفاجئت قيادة الاتحاد من تنديد الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا واستنكارها الشديد للإساءة التي صدرت منها بحق موريتانيا ؟ فهل اعتقدت قيادة الاتحاد أن تصرفاتها وأقوالها معصومة من الزلل وبالتالي لا يجوز الرد عليها مطلقا؟ أما أنها لم تكن تتوقع الرد نظرا لأن ما كتبته يدخل في اطار السفاهة وما يترتب علي ذالك من ترك السفيه بلا جواب؟ أما أنها لم تكن تعتقد أن في موريتانيا من لا يقبل الاستفزاز ولا يرضي بالإهانة ويستطيع أن يتصرف وفق قناعاته وبحرية مطلقة؟

• عيرتنا قيادة الاتحاد بأننا مركزية من بين الواحد والعشرين مركزية نقابية في موريتانيا. وهذا صحيح لأن موريتانيا دولة ذات سيادة وقد أقرت في دستورها و تشريعاتها مبدأ التعدية النقابية والحق النقابي وحرية التنظيم. وإذا كان ذالك لا يعجب قيادة الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب فلتشرب من ماء البحر!

أما الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا التي أكد البيان أنها « لاتمثل إلا النذر(؟) القليل من العمال الموريتانيين(ولأن قيادة الاتحاد ضليعة بعلوم اللغة العربية وآدابها فقد أبدلت حرف الزاء ذالا فأصبح النزر القليل نذرا قليلا!) فهي تعرف ويعرف غيرها حجم تمثيلها في أوساط عمال البلد وهي -بالتأكيد -في غني عن شهادة قيادة الاتحاد الذي لا يشرفها الانضمام اليه خصوصا في ظل قيادة ديدنها الاستهزاء والاستخفاف بالآخرين. وكمثال علي ذالك انظر مثلا كيف أنتهت هذه المقابلة مع الأمين العام لهذا الاتحاد علي الرابط التالي:

http://www.attounissia.com.tn/details_article.php?t=37&a=87588

يقول (,,,,, ونحن جادون في تعميم العمل النقابي على مجمل الدول العربية فحتى الصومال وجيبوتي بها اتحادات!!) وكان بإمكانه أن يضيف وموريتانيا أيضا فهو يستكثر علي هذه الدول وجود نشاط نقابي . شئ غريب!

• بخصوص ارتباطات الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا بمنظمات « دولية معادية للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ومرتبطة باتحاد عمال « اسرائيل  » الهستدروت » ,,,فقد كان حريا بقيادة الاتحاد أن توضح من تقصد بالمنظمات الدولية؟ فإذا كان المقصود الاتحاد الدولي للنقابات فالكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا عضو من ضمن مئات الأعضاء في هذا الاتحاد وبالمناسبة فان المنظمات الكبيرة –وفق تعبير الاتحاد- من « الكويت والعراق والمغربي للشغل واليمن » كلها أعضاء في هذا الاتحاد ,, فم العيب في ذالك؟

• أما بخصوص حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة التي حظي بها أمينكم العام خلال مقامه في موريتانيا فهو أمر طبيعي وبديهي لأنه ليس سوي احدي تجليات ما يمتاز بها سكان موريتانيا من عرب وغير عرب من شيم اكرام الضيف والإحسان اليه. و بالمناسبة فنحن نفخر بالتنوع الأثني والثقافي المشكل لبلدنا والذي يعتبر مصدر ثراء حضاري نحسد عليه. وعلي أية حال فهذا خروج علي النص لأننا لم نشكك أبدا في زيارة الأمين العام لموريتانيا ولا في ما كان موضعا له من حرارة الاستقبال. ومع ذالك فان اتحادكم لم يبادر في أي وقت من الأوقات الي اصدار بيان ادانة لما تعرض له عمال موريتانيا من قمع وتنكيل طال الأمين العام لاتحاد العمال الموريتانيين العضو  » الأصيل في اتحادكم ذو الرصيد النضالي الكبير!

• أما بخصوص الموضوع الرئيس والمتعلق بالإساءة الي موريتانيا والذي تصر قيادة الاتحاد علي التنكر لها و رفض الاعتذار عنها فسنستعرض تفاصيلها ونترك الحكم للرأي العام.

• لقد نشرت وكالة أنباء العمال العرب التابعة للاتحاد والتي يرأس مجلس ادارتها الأمين العام للايكاتو يوم السبت 8 حزيران 2013 علي تمام الساعة 22 و 7 دقائق خبرا تحت العنوان التالي:

 » ننفرد بنشر وثيقة توقيعات  » الاتحاد العربي للنقابات المستقلة » .. اللقاء انعقد في الاردن تحت رعاية الاتحاد الحر الذي يضم في عضويته الهستدروت الاسرائيلي ووقعت علي وثيقته اتحادات ضعيفة ولقيطة ومطرودة من  » الدولي لنقابات العمال العرب » لنشاطها المشبوه.

ويمكن الاطلاع علي نص الخبر كاملا علي الرابط التالي:

http://www.omalarab.org/index.php/2012-06-10-02-34-04/3173——q—q———————–q—q–

وفي نص الخبر نقرأ ما يلي:

 » الوثيقة الأهم في اللقاء هي الخاصة بالتوقيعات حيث قام عدد من الحضور بالتوقيع علي ميثاق الاتحاد الجديد بينما أمتنع اخرون , فقد رفض التوقيع اتحادات كبيرة من الكويت و العراق و المغربي للشغل واليمن , بينما وافقت اتحادات ضعيفة ولقيطة حيث أن دولة واحدة ليس لها مكان من الاعراب وقعت منها أربعة اتحادات ,,, »

وقد أرفق الخبر بصورة من قائمة التوقيعات والتي توزعت وفق الجدول التالي:

البلد عدد الاتحادات الحاضرة لاجتماع عمان

البحرين 1
الاردن 1
تونس 1
الكويت 1
موريتانيا 4
المغرب 3
فلسطين 1
اليمن 1
العراق 1
سلطنة عمان 1
ليبيا 1
مصر 2
الجزائر 1

اذن الدولة الوحيدة التي حضرت منها أربعة اتحادات هي موريتانيا وبالتالي فهي بدون أدني شك الدولة الموسومة في الخبر بالبلد الذي لا مكان له من الاعراب؟

و حتى لو كان المقصود أي بلد اخر أيا كان فان هذا التطاول مرفوض ومستهجن ونحن في الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا ندينه ونستنكره ونشجبه ولا نقبل به مطلقا ونطالب الايكاتو بالاعتذار الفوري عن هذا التوصيف.

وعلي ذكر الاعراب ,,,فانه قيادة الايكاتو ضليعة بعلوم اللغة العربية (تخصص اعراب وتحديدا النصب!) فقد نصبت المضاف حين كتبت في بيانها (,,,,,وعلاقاتها المشبوهة مع بعضاً من اصحاب العمل ولمواقفها العدائية ضد مختلف القضايا العربية في المحافل الدولية) . وبالطبع فالمقصود هنا هو الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا والتي يعلم القاصي و الداني مواقفها الثابتة والمبدئية من مجمل القضايا العربية. و بالمناسبة , فتلك المواقف موثقة ولمن يرغب في التعرف علي بعض مواقفنا بهذا الخصوص العودة الي وثائق مؤتمر الاتحاد الدولي للنقابات المنعقد في فانكوفر في كندا.

وفي الأخير نذكر الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب أننا سنكون له بالمرصاد دائما عندما يتعلق الأمر بإهانة أي بلد أو أي شعب ولا سيما موريتانيا ونكرر أننا نحتفظ لأنفسنا بحق ملاحقتة قضائيا علي خلفية التهم الباطلة والمجانية وعبارات السب والذم بحق منظمتنا وإهانة شعبنا والاستخفاف به.
وان عدتم عدنا والبادئ أظلم.

نواكشوط بتاريخ 5 أغشت2013

الأمانة العامة

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *