مؤتمر العمل الدولي يحذر الحكومة الموريتانية من مغبة التمادي في انتهاك دستور المنظمة الدولية

طالبت لجنة أوراق الاعتماد بمؤتمر العمل الدولي الحكومة الموريتانية بضرورة الاسراع بتقديم ايضاحات بشأن التمثيلية النقابية في البلد والعمل علي مراعاة أحكام الفقرة 5 من المادة 3 من دستور منظمة العمل الدولي أثناء اختيار الوفد الممثل لعمال موريتانيا خلال الدورة القادمة لمؤتمر العمل الدولي في اشارة واضحة الي أن تعيين الوفد العمالي المشارك في أشغال الدورة 102 لمؤتمر العمل الدولي خالف مقتضيات دستور المنظمة.

جاء ذالك ضمن قرار صادر عن الهيئة المكلفة باعتماد الوفود المشاركة في المؤتمر السنوي للمنظمة الدولية علي اثر احتجاج قدمته الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا بشأن مخالفة الحكومة الموريتانية لترتيبات المادة 3 من دستور المنظمة الأممية الذي ينص علي أن اختيار ممثلي العمال يجب أن يتم بموافقة المنظمات النقابية الأكثر تمثيلا في البلد.

ونظرا لكون طريقة تعيين الوفد الممثل لعمال موريتانيا كانت محل احتجاج للمرة الثالثة علي التوالي فقد أعربت اللجنة المذكورة عن أسفها لغياب أي تطور ايجابي بخصوص احترام مقتضيات المادة المشار اليها انفا رغم وعود الحكومة الموريتانية المتكررة والتزاماتها المتعددة باتخاذ التدابير اللازمة لتقييم المركزيات النقابية.

كما سجلت اللجنة التناقض الصارخ في تطبيق مبدأ التناوب الذي تدعي الحكومة العمل به في حالة عدم اتفاق المنظمات النقابية علي تشكلة الوفد الممثل للعمال حيث ظل ممثل اتحاد العمال الموريتانيين يتمتع دائما بمنصب مندوب العمال في حين خلت تشكلة الوفد ,من جديد , من أي ممثل للكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا.

و أعربت اللجنة عن أملها في أن تتبع الحكومة الموريتانية أقوالها بأفعال علي ضوء ما ورد في رد الحكومة من تأكيد نيتها تنظيم انتخابات تمثيلية بغية تحديد المنظمات الأكثر تمثيلا خلال السنة الجارية بعد أن تم رصد المبالغ المخصصة لهذه العملية في ميزانية الدولة خصوصا و أن الحكومة كانت قد استفادت مرات عديدة من الدعم الفني لمكتب الشغل الدولي بخصوص هذه المسألة .

للإشارة فان منظمة العمل الدولية تعقد مؤتمرا سنويا في جنيف تحضره وفود من الدول الأعضاء تتشكل من ممثلين عن الحكومة و العمال وأرباب العمل. وينص دستور المنظمة علي أن اختيار ممثلي العمال وأرباب العمل يتم بالاتفاق مع المنظمات النقابية الأكثر تمثيلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *