العامة لعمال موريتانيا تدعم نضال عمال الجورنالية المضربين

دخل عمال المقاولات من الباطن أو ما يعرف بعمال ” الجورنالية” في أنواذيب و أزويرات في اضراب مفتوح عن العمل صباح اليوم للمطالبة بتلبية المطالب المدرجة في العريضة التي تم ايداعها لدي أرباب العمل في وقت سابق.

الاضراب الذي أستوفي كافة الشروط المنصوص عليها في القانون شل بشكل شامل نشاط المقاول الرئيسي : الشركة الوطنية للصناعة و المناجم في المدينتين.

لقد كان رد شركات المقاولة من الباطن علي العريضة المطلبية للعمال و ما أعقبها من اخطار بالإضراب مخيبا للآمال , حيث رفض أرباب العمل الجلوس الي طاولة المفاوضات و أكتفوا بإرسال رسالة الي الأمين العام لقسم نقابة البني التحتية بالكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا طالبوه فيها بالعدول عن الاضراب مهددين بفصل العمال في حالة دخولهم في الاضراب .

ان وضعية عمال “الجورنالية ” العاملين لصالح شركة ” سنيم” تزال تراوح مكانها رغم تعهد الحكومة في شهر أبريل 2011 بمعالجتها عبر القضاء بشكل نهائي علي ظاهرة العمالة المؤقتة والتزام شركة “سنيم” بدمج بعض هؤلاء العمال فورا و تحسين قدرات الاخرين عبر التكوين تمهيدا لدمجهم في وقت لاحق.

وأمام هذه الوضعية فان الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا:

• تعرب عن تضامنها مع عمال مقاولات أنواذيب وأزويرات المضربين و دعمها الكامل لنضالهم من أجل نيل مطالبهم المشروعة

• تذكر الحكومة وشركة ” سنيم” بالتزامهم القاضي بحل مشكلة عمال المقاولة من الباطن قبل نهاية يونيو 2011.

• تطالب باتخاذ اجراءات عاجلة تستهدف القضاء علي ظاهرة العمالة المؤقتة التي تشكل عائقا أمام تحقيق النمو والازدهار في البلد عبر تحسين ظروف العمل

• تدعو أرباب العمل الي الدخول فورا في مفاوضات مع ممثلي العمال بغية التوصل لحلول توافقية بخصوص المطالب العمالية

• تهيب بعمال البلد بالعمل علي رص الصفوف و الاستعداد لحماية مصالحهم و الدفاع عن حقوقهم.

نواكشوط بتاريخ 22 مايو 2013

اللجنة التنفيذية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *