تخليد فاتح مايو 2013: انتهاكات بالجملة للحريات النقابية في نواكشوط

هل يعقل أن يتحول فاتح مايو الذي يخلد في جميع أرجاء المعمورة كعيد للعمال ومناسبة لتقديم المطالب العمالية و التعبير عن هموم ومشاغل و تطلعات الشغيلة الي مصدر قلق وإهانة لبعض العمال في بلد المنكب البرزخي؟

هذا علي الأقل ما تم رصده خلال الاحتفال بفاتح مايو 2013 خصوصا في بعض المؤسسات العمومية الوطنية التي لا تقيم – فيما يبدو – وزنا للقانون و لا تولي كبير اهتمام بالتزامات الدولة الموريتانية القاضية باحترام الحقوق والحريات النقابية.

مدير الموريتانية للطيران منع المنتسبين للكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا الذين يشكلون غالبية عمال المؤسسة من دعم درجت جميع المؤسسات الوطنية وغير الوطنية علي تقديمه لعمالها اسهاما في تنظيم الأنشطة المخلدة للعيد الدولي للشغل في حين قدم دعما لنقابتين لكل منهن بالكاد مندوب واحد. وقد برر المدير رفضه لدعم منتسبي المنظمة الأكثر تمثيلا بكون المنظمة ” نقابة المعارضة ” وهو الحريص علي ترشيد الموارد العمومية لدرجة أنه مطالب -كما يقال- من طرف المفتشية العامة للدولة بتسديد ما يناهز خمس مائة مليون أوقية بددها في غير الصالح العام. وعلي أية حال فالسيد المدير ما كان له أن يتصرف مثل هذا التصرف في بلده الذي يعتبر مهد حقوق الانسان وإلا لكان مصيره السجن الكئيب. ومع ذالك فان تصرف المدير – الذي لا يمكن بحال من الأحوال وصفه بتصرف المالك – لم يثني العمال عن الاحتفال بعيدهم ولن يثني المناديب عن المطالبة بحقوق العمال ولن يثني الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا عن لعب دورها المتمثل في الدفاع عن مصالح العمال المادية والمعنوية والمهنية.

مدير ادارة المياه اتصل علي العمال عشية فاتح مايو ودعاهم للحضور الي مباني الادارة صبيحة عيد العمال وكلف أحدهم بتسجيل لائحة الحضور محاولة منه –ربما – في وضع اليد علي الشغيلة والتصرف فيهم وفق رغبته وهواه. وقد أعرب منتسبوا الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا عن رفضهم لهذا التصرف المشين الذي ينم عن احتقار العمال و يعتبر تطاولا علي خياراتهم و ارادتهم.

أما المكتب الموريتاني للبحث الجيولوجي فقد اقترح مديره علي العمل تخليد فاتح مايو تحت اشراف ادارة المؤسسة جاهلا أو متجاهلا أن فاتح مايو هو عيد العمال بامتياز وليس عيد رب العمل.

ادارة الشركة الوطنية لصيانة الطرق قررت في اليوم الموالي فصل أحد عمالها علي خلفية مشاركته في الاحتفالات المخلدة للعيد الدولي للشغل متناسية أن فكرة تخليد عيد العمل تتلخص أساس في توقف العمال عن العمل والخلود الي الراحة والمناداة بتحسين ظروف العيش والعمل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *