CGTM تدين استهداف مندوب عمال الموريتانية للطيران

قررت ادارة الموريتانية للطيران ايقاف مندوب عمال المؤسسة محمد محمود ولد سيد أحمد عن العمل اعتبارا من يوم أمس الاثنين فاتح أبريل 2013 تمهيدا لفصله عن العمل في حالة ترخيص مفتش الشغل المختص.

لقد زعمت ادارة الشركة أن العامل وجد نائما في غرفة العمليات يوم 26 مارس المنصرم علي تمام الساعة 5 والنصف صباحا الشئ الذي أثر سلبا علي الاجراءات المتعلقة بتنظيم رحلة الملكية المغربية وألحق – حسب رواية ادارة الشركة – ضررا معتبرا بسمعة المؤسسة.

هذا الادعاء السخيف تفنده الوقائع والأدلة المادية حيث تظهر سجلات الرحلات الجوية أن المعني أدخل كافة البيانات المتعلقة بالرحلات في الوقت المناسب واتخذ كل الاجراءات و الترتيبات اللازمة لضمان حسن سير الرحلات التي أقلعت جميعها دون استثناء في موعدها المعتاد دون تأخير وهذه ما أكدته وتؤكده الشهادات الموثقة الصادرة عن الخطوط الملكية المغربية و وكالة أمن الملاحة الجوية ” اسكنا”.

ولعل من نافلة القول أن نذكر أن مناديب عمال هذه الشركة وأطرها وحتى بسطاء عمالها يتعرضون منذ اعلان نتائج انتخابات مناديب العمال لحملة استهداف ممنهجة علي خلفية انتماءهم النقابي للكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا تمثلت في الفصل التعسفي من العمل و التهديد و الوعيد والمضايقة بكافة أشكالها.

ومن مظاهر هذا الاستهداف فصل مجموعة من خيرة القباطنة بشكل تعسفي وإرغام مجموعة أخري علي الاستقالة بسبب المضايقات المتكررة من طرف مدير الشركة ومنها أيضا ممارسة التمييز بحق المضيفين والمضيفات المشهود لهم بالكفاءة علي الرغم من أن تحديد كفاءة المعنيين من اختصاص الوكالة الوطنية للملاحة الجوية حيث أبعد بعضهم عن العمل مطلقا وقيد عمل البعض الاخر منهم. وفي نفس السياق تم فصل اطار بإدارة الاستغلال وآخر بالإدارة التجارية وحارسين وأربعة عمال يدويين لا لشئ سوي أنهم لم يصوتوا لصالح مرشح الادارة في انتخابات المناديب وممثل العمال في مجلس الادارة.

وأمام هذه الوضعية الخطيرة فان الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا:

• تدين بأقسى العبارات استهداف مندوب عمال الموريتانية للطيران محمد محمود ولد سيد أحمد بسبب مواقفه النقابية و دفاعه عن حقوق العمال ومصالحهم في اطار انتدابه المحدد بالمقتضيات التشريعية و التنظيمية والاتفاقية المعمول بها في البلد.

• تعرب عن دعمها وتضامنها مع المندوب وغيره من العمال في وجه الحملة الشرسة التي يتعرضون لها بشكل مباشر من طرف مدير هذه المؤسسة الذي بعد أن فشل فشلا ذريعا في ادارة الشركة العمومية لجأ الي أساليب التعجرف سبيلا للتغطية علي اخفاقاته وقلة كفاءته.

• تحذر مدير الموريتانية للطيران من مغبة التمادي في انتهاك القوانين الوطنية والدولية المتعلقة بالحريات النقابية أو التعامل بغطرسة مع العمال وممثليهم والمنظمات المهنية التي تجعل من الدفاع عن العمال ومصالحهم ديدنها.

• تدعو السلطات العمومية الي الزام مديري الشركات العمومية وتحديدا مدير الموريتانية للطيران الي احترام قوانين الجمهورية و الابتعاد عن تصفية الحسابات علي أسس غير مهنية والعمل علي الحفاظ علي السلم الاجتماعي داخل المؤسسة.

• تحتفظ لنفسها بحق الملاحقة لمدير الموريتانية للطيران أمام كل الهيئات القضائية الوطنية و الدولية علي خلفية انتهاك حقوق العمال و الحريات النقابية التي تكفلها التشريعات الوطنية و الاتفاقيات و المعاهدات الدولية.

نواكشوط بتاريخ 02 أبريل 2013

اللجنة التنفيذية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *