CGTM تدين إقالة إطار بالبنك المركزي الموريتاني علي خلفية مواقفه الشخصية

تناقلت المواقع الالكترونية الوطنية أول أمس خبرا مفاده إقالة إطار سام في البنك المركزي الموريتاني كان يشغل منصب مكلف بمهمة لدي محافظ المؤسسة المصرفية علي خلفية ما قيل انه علاقات تربطه برجل الأعمال محمد ولد بوعماتو.

وقد أفادت بعض وسائل الإعلام المحلية يوم أمس أن الرئيس الموريتاني غاضب من تصرفات المسئول السابق بالبنك المركزي بسبب رفض الأخير قطع علاقاته برجل الأعمال المذكور ما حدي برئيس الجمهورية إلي إصدار أوامر مساء الثلاثاء (26 ـ 02 ـ 2013) لمحافظ البنك المركزي بمصادرة سيارة خدمة كان المصرف يضعها تحت تصرف المعني .

وأمام هذه الوضعية فان الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا:

* تشجب بشدة قرار محافظ البنك المركزي القاضي بإقالة الموظف المذكور نظرا لمخالفة هذا القرار للنصوص القانونية المعمول بها في البلد و التي تحظر علي رب العمل أن يتخذ أي قرار يتضمن إجراءات عقابية بحق العامل علي خلفية مواقفه الشخصية أو بسبب ممارسته لحقوقه المشروعة.

* تذكر بكون البنك المركزي الموريتاني مؤسسة عمومية وطنية تتمتع بالاستقلالية السياسية والإدارية و المالية ويجب أن تبقي كذالك دائما بعيدا عن أي تجاذبات سياسية.

* تحذر السلطات العمومية من مغبة انتهاك مبدأ استقلالية البنك المركزي الموريتاني التي يكفلها القانون أو القيام بأي تصرف من شأنه التأثير علي موظفي أو قرارات المؤسسة النقدية.

* تدعو محافظ البنك المركزي الموريتاني إلي التراجع فورا عن قرار إقالة المسئول ووقف كافة الإجراءات العقابية بحقه وتذكره بالمناسبة بأن منصبه يحظر عليه تلقي أي أوامر أو تعليمات من أي جهة أيا كانت .

* تجدد تعلقها باحترام القوانين المعمول بها في البلد ووقوفها بحزم ضد أي انتهاك لتلك القوانين أيا كان مصدره.

نواكشوط بتاريخ 27 فبراير 2013

اللجنة التنفيذية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *