العامة لعمال موريتانيا ترفض تأجيل موعد انتخابات مناديب صوملك

في منتصف شهر دجمبر الماضي أنعقد بمباني الشركة الموريتانية للكهرباء (صوملك) اجتماع تمهيدي حضره مسؤولون في الشركة المذكورة و ممثلوا خمس نقابات عمالية وطنية من ضمنهن الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا, خصص لتدارس الاجراءات العملية المتعلقة بتنظيم انتخابات مناديب عمال المؤسسة المتواجدين بنواكشوط والاتفاق بشأنها.

وقد أسفر الاجتماع عن ابرام اتفاق بين الأطراف حدد – بعد الكثير من الأخذ والرد – يوم 4 مارس 2013 كموعد للاقتراع ويوم 30 يناير2013 كاخر أجل لتقديم اللوائح المرشحة من طرف المنطمات النقابية الي المصالح المختصة بالشركة.

غير أن ثلاثا من المنظمات النقابية لم تتمكن في الأجل الموعود من تقديم لوائحها(ان كان حقا لديها لوائح!) فلجأت الي طلب تأجيل موعد الانتخاب وفق ما ورد في رسالة مؤرخة في 31 يناير2013 وموقعة من طرف المدير العام للمؤسسة تم ابلاغها للكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا خلال الأسبوع
الثاني من شهر فبراير الجاري.

وقد أعربت الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا في رسالة جوابية عن رفضها المطلق لتأجيل الانتخابات نظرا لعدم وجاهة الطلب ونظرا لكون شركة صوملك تعيش منذ نهاية 2007 فراغا علي مستوي تمثيل العمال الشئ الذي يشكل خرقا سافرا لمقتضيات المادة 120 من مدونة الشغل التي تنص علي أن مأمورية مناديب العمال لا تتعدي سنتين.

غير أن ادارة الشركة تمادت في التطاول علي القانون والنكوص عن الالتزامات حين عمدت الي تنظيم اجتماع اخر أعلن خلاله المدير بشكل صريح عن رغبة المؤسسة في تأجيل الانتخابات الي أجل مسمي بسبب ما وصفه بانشغال ادارة المؤسسة بالقيام باصلاحات جوهرية داخل المؤسسة.

وتمارس ادارة الشركة في الوقت الراهن كافة أشكال الضغط علي ممثلي الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا بغية ارغامهم علي التوقيع علي محضر يقضي بعقد اجتماع في 15 من شهر مارس القادم لتحديد موعد جديد للانتخابات الشئ الذي لا يزال المعنيون يصرون علي رفضه.

وأمام هذه الوضعية فان الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا:

• تدين بأقسي العبارات اصرار ادارة صوملك علي انتهاك قوانين الجمهورية والتراجع عن الالتزامات المبرمة و الاستهتار بالعمال و ممثليهم وتحملها المسؤولية الكاملة عن ما قد ينجر عن ذالك من تبعات.

• تجدد رفضها المطلق لتأجيل موعد الانتخابات تحت أي ظرف وتدعو ادارة صوملك الي احترام كافة بنود الاتفاق الذي تم ابرامه بهذا الخصوص بين الأطراف المعنية

• تذكر بأن انتخابات مناديب العمال هي استحقاقات انتخابية مهنية ملزمة تنظم من طرف أرباب العمل وفق اجال محددة طبقا لمقتضيات النصوص التشريعية والتنظيمية المعمول بها في البلد

• تطالب الحكومة الموريتانية و الوزارة الوصية علي وجه الخصوص بتحمل مسؤولياتها تجاه الانتهاكات المتعمدة التي تنتهجها هذه المؤسسة العمومية التي يفترض فيها العمل علي احترام النصوص القانونية سارية المفعول و الامتثال لمقتضياتها.

• تحذر ادارة الشركة من مغبة التمادي في الدوس علي القوانين و النظم الذي قد يؤدي الي ما لا تحمد عقباه

• تحتفظ لنفسها بحق الملاحقة القضائية لادارة شركة صوملك علي خلفية ما يصدر عنها من انتهاكات ومخالفات للنصوص و الاتفاقات.

نواكشوط بتاريخ 21 فبراير 2013

اللجنة التنفيذية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *