الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا تدين اغتيال الناشط التونسي شكري بلعيد

تعرب الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا ” CGTM” عن بالغ صدمتها جراء اغتيال الزعيم السياسي و الناشط الحقوقي شكري بلعيد ، الذي كرس حياته للنضال من أجل العدالة الحرية والديمقراطية و العدالة الاجتماعية.

و باسم العمال و العاملات المنتسبين لمنظمتنا، نتقدم بتعازينا القلبية لأسرة الفقيد ورفاقه في درب النضال ولكافة القوي الديمقراطية التونسية الديمقراطيين وللشعب التونسي اثر رحيل الرجل الذي جعل من الدفاع عنهم ديدنه.

و تـأتي هذه الجريمة البشعة بعد عامين من بداية الثورات في تونس وغيرها من بلدان المنطقة وقبل شهرين من انعقاد المنتدى الاجتماعي العالمي 2013 المقرر تنظيمه في تونس.

هذا الاغتيال يستهدف إسكات الأصوات التي تناضل من أجل الكرامة والحرية و العدالة الاجتماعية ويؤدي الي خلق مناخ من الخوف والكراهية و ادخال تونس في دوامة العنف.

ان هذه الجريمة لن توقف مسار القوي الديمقراطية التونسية التي نعلن من هنا تضامننا معها. ونحن علي قناعة تامة أن القوي الديمقراطية التونسية سيكون بمقدورها الحفاظ علي خطها الثابت و المتمثل في خيار حل النزاعات بالوسائل السلمية سبيلا لاستكمال المسار الديمقراطي للبلد.

اننا ندعو السلطات التونسية إلى العمل بشكل عاجل علي إجراء تحقيق محايد بغية تحديد الجناة وبذل كل جهد ممكن لضمان أن لا تمر هذه الجريمة دون عقاب وحتى لا يتكرر مثل هذا الحادث مستقبلا.

ونحن متضامنون أكثر من أي وقت مضى مع عمال وعاملات الاتحاد العام التونسي للشغل الذين يعانون ظروفا قاسية في هذا المناسبة المؤلمة.

وندعو كافة القوى الحية في منطقة المغرب العربي، وخاصة العمال و العاملات الي التعبئة والنضال للحفاظ بل ولتوسيع هامش الحرية والديمقراطية والتقدم الاجتماعي في المنطقة المغاربية وفي العالم.

نواكشوط بتاريخ 07 فبراير 2013

اللجنة التنفيذية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *