CGTM وCLTM تنتقدان احتجاز البنك المركزي لمبالغ تعود لهيئة بوعماتو الخيرية

تداولت وسائل الإعلام المحلية خلال الأيام الأخيرة نبأ رفض البنك المركزي الموريتاني تنفيذ طلب تقدم به بنك موريتانيا العام “GBM ” يقضي بتحويل مبلغ يناهز أربعمائة مليون (400000000) أوقية لحساب هيئة بوعماتو الخيرية الناشطة في مجال تقديم الخدمات الطبية المجانية للمواطنين و التي تدير مستشفي لأمراض العيون بنواكشوط و تسيير بشكل منتظم حملات وطنية تجوب مختلف مناطق البلاد.

ويشكل المبلغ المذكور حاصل أرباح أسهم يمتلكها رجل الأعمال الموريتاني محمد ولد بوعماتو في شركة الاتصال الموريتانية التونسية ” ماتال” قرر المعني التنازل عنها إسهاما في دعم مصاريف و نفقات تشغيل هيئته الخيرية.

هذا الإجراء الذي قام به البنك المركزي دون إبداء أسباب وجيهة والذي ربما يدخل في إطار ما بات يعرف بحملة استهداف رجل الأعمال محمد ولد بوعماتو التي تنتهجها السلطات منذ بعض الوقت سيكون المتضرر الأول منه لا محالة مئات بل ألاف المواطنين وخاصة من الشرائح الضعيفة و الفقيرة التي كانت تستفيد من الخدمات الجليلة التي تقدمها مجانا هيئة بوعماتو الخيرية و التي لا تقتصر فقط – كما يتوهم البعض – علي الاستشارات و توفير النظارات الطبية بل تتعدي ذالك إلي القيام بالفحوص و التحاليل وكذا تقديم العلاجات المجانية من قبيل اجراء العمليات و توفير الأدوية إذا اقتضت الحاجة .

و حرصا علي احترام النصوص و تكريس سيادة دولة القانون و سعيا للحفاظ علي استمرار و ديمومة الخدمات التي توفرها الهيئات الخيرية و تحديدا هيئة بوعماتو الخيرية بالنظر لأهمية و ضرورة الخدمة من جهة و لحجم و توعية المستفيدين من تلك الخدمات من جهة أخري فان الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا و الكونفدرالية الحرة لعمال موريتانيا تطالبان المصرف المركزي بالعمل علي تحويل المبلغ ” المحجوز” فورا لحساب المنظمة الخيرية و العمل علي إبقاء الأنشطة الخيرية بعيدا عن مجال تصفية الحسابات الشخصية و التجاذبات السياسية .

نواكشوط بتاريخ 03 فبراير 2013

عن الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا

عبد الله ولد محمد الملقب النهاه

عن الكونفدرالية الحرة لعمال موريتانيا

الساموري ولد بي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *