اتفاق ينهي أزمة عمال شنكر موريتانيا

توصل عمال شركة شنكر موريتانيا الي اتفاق مع ادارة المؤسسة وضع حدا للنزاع القائم بين الطرفين علي خلفية تخفيض بدل الانتقال و تسريح بعض العمال من أجل اعادة تشغيلهم عبر وسطاء.

الاتفاق الذي وقعه ممثلون عن العمال و مسئول المصادر البشرية بالشركة برعاية المفتش الجهوي للشغل و بحضور ممثل الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا التي ينتسب اليها غالبية العمال تضمن بندين أساسين يتعلق أحدهما بالتزام رب العمل بتنفيذ مذكرة العمل التي تم اصدارها مؤخرا و المتعلقة بتحديد بدل الانتقال وفق المبالغ التي كانت تصرف للعمال سابقا أما البند الثاني فقد نص علي استئناف العمال الذين تم تسريحهم مؤخرا للعمل ابتداء من فاتح فبراير القادم.

وكان عمال شنكر موريتانيا قد دخلوا مساء الثلاثاء الموافق 15 يناير الجاري في اضراب مفتوح عن العمل احتجاجا علي تلكؤ ادارة الشركة في اعادة النظر في قرارها القاضي بتخفيض بدل الانتقال وهو القرار الذي اتخذته المؤسسة منذ فترة في انتهاك صارخ للنصوص القانونية المتعلقة بالحفاظ علي الحقوق و الامتيازات المكتسبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *