ودان : عمال شنكر موريتانيا يشرعون في اضراب عن العمل

دخل عمال شنكر موريتانيا العاملين في مواقع شركة توتال بوادان ابتداء من مساء اليوم الثلاثاء 15 يناير 2013 في اضراب مفتوح عن العمل احتجاجا علي تلكؤ ادارة الشركة في اعادة النظر في قرارها القاضي بتخفيض بدل الانتقال وهو القرار الذي اتخذته المؤسسة منذ فترة في انتهاك صارخ للنصوص القانونية المتعلقة بالحفاظ علي الحقوق و الامتيازات المكتسبة.

وقد كان موضوع رفع بدل الانتقال من بين أهم بنود العريضة المطلبية العمالية التي سلمت لإدارة الشركة مطلع شهر نوفمبر الماضي والتي تم تعليق التفاوض بشأنها علي خلفية الغاء نتائج الانتخابات بقرار مريب من طرف رئيس محكمة الشغل.

وقد ذكرت مصادر عمالية ان ممثل الشركة في عين المكان أشعر العمال المضربين بصدور قرار بشأن بدل الانتقال يحدد مبلغ التعويض وشروط منحه ربما في محاولة لتقويض الحركة الاحتجاجية العمالية. إلا أن العمال – يضيف المصدر- أصروا علي أن يكون القرار محل اتفاق يتم ابرامه بشكل مكتوب بين ممثلين عن العمال و ادارة الشركة رافضين مطلقا فكرة القرار الأحادي المتمثل في استصدار مذكرة عمل من طرف الادارة نظرا لكون الأمر يتعلق بمراجعة بنود عقد العمل و بالتالي يجب أن يتخذ شكل اتفاق و نظرا كذالك لكون مذكرة العمل يمكن الغاؤها من طرف الجهة التي اصدرتها في أي وقت .

و أشارت نفس المصادر الي أن المضربين أعربوا عن تضامنهم مع زملاء لهم تم تسريحهم من طرف الشركة في الأيام الأخيرة و الايعاز اليهم بالعودة الي العمل عبر وسطاء علي الرغم من أن الحكومة الموريتانية قررت الغاء العمل بعقود المقطوعية من خلال تعديل مقتضيات مدونة الشغل ذات الصلة في وقت يجري فيه الحديث عن تراجع السلطات عن القرار المذكور بفعل ضغط جهات نافذة في البلد.
و يري مراقبون في قرار فصل العمال المذكورين و الذين لا يجمعهم سوي الانتماء للكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا و اكتتابهم عبر شركات وسيطة محاولة من ادارة الشركة لضرب عصفورين بحجر واحد , فمن جهة ستتخلى الشركة عن الكثير من الامتيازات التي كان يتمتع بها المعنيون والتي من ضمنها علي سبيل المثال لا الحصر الـتأمين الصحي للعمال وأسرهم وفي نفس الوقت اضعاف القدرة التعبوية للمركزية النقابية الأكثر تمثيلا داخل المؤسسة خلال انتخابات مناديب العمال المقرر اجراؤها في 14 من الشهر المقبل وخصوصا بعد أن تفردت المنظمة النقابية بكافة المقاعد المتنافس عليها في انتخابات مناديب العمال التي جري تنظيمها في 3 من شهر أكتوبر الماضي.

للتذكير فان شركة شنكر موريتانيا هي إحدى الشركات العاملة في مجال تقديم الخدمات اللوجستية المتكاملة لصالح الشركات المعدنية و النفطية و غيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *