شنقيتل تقصي دون وجه حق لائحة الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا المترشحة لانتخابات مناديب عمال المؤسسة

في مخالفة صريحة لتشريعات العمل المعمول بها في البلد , قررت إدارة شركة شنقيتل بشكل أحادي إقصاء الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا من المشاركة في انتخابات مناديب عمال المؤسسة المذكورة التي جرت يوم أمس 29 أغسطس 2012 في نواكشوط.

وكان ممثل الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا قد حضر الاجتماع التمهيدي الذي أنعقد يوم 25 يوليو 2012 في مقر الشركة بنواكشوط والذي تم خلاله توقيع اتفاق حدد الإجراءات العملية للانتخابات والتي من ضمنها تاريخ تسليم اللوائح المترشحة وتاريخ الاقتراع.

وقد أودعت الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا لدي المصالح المعنية بالشركة لائحة مرشحيها للانتخابات المذكورة في الآجال القانونية.

غير أن الشركة لم تحترم مقتضيات النصوص القانونية المتعلقة بانتخابات مناديب العمال المعمول بها في بلادنا وتحديدا أحكام الفقرة 2 من المادة 5 من المقرر رقم 6.595 الصادر بتاريخ 4 سبتمبر 1953 و المعدل بالمقرر رقم 7.852 الصادر بتاريخ 9 أكتوبر 1955 و المعدل بالمقرر رقم 10.282 الصادر بتاريخ 2 يونيو 1965 المتعلق بمناديب العمال والتي تلزم رب العمل بتعليق اللوائح المرشحة من طرف المنظمات النقابية الأكثر تمثيلا في المكان المخصص لذالك ثلاثة أيام علي الأقل قبل تاريخ الاقتراع.

وقد تفاجأ ممثل الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا الذي حضر يوم أمس للإشراف علي عمليات الاقتراع عندما أبلغته إدارة الشركة بأن ‘’لائحته تم إقصاؤها’’ دون أن يتم إشعار المنظمة رسميا بمثل هكذا قرار.

هكذا وجدت الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا نفسها مضطرة إلي رفع دعوي لدي محكمة لشغل بنواكشوط تتضمن الطعن في سير عملية الاقتراع بسبب مخالفتها للنصوص ولكنها فوجئت بأن رئيس محكمة الشغل لم يحضر إلي مكتبه يوم أمس و ألغي جميع الجلسات المبرمجة لنهار اليوم دون أن يكون هناك من يخلفه الشئ الذي نتج عنه فراغ قانوني خصوصا و أن النزاعات المتعلقة بانتخابات مناديب العمال من اختصاص محاكم الشغل التي تفصل فيها علي وجه الاستعجال و بصفة نهائية.

و أمام هذه الوضعية فان الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا :

• تعرب عن استنكارها و استهجانها الشديدين للتصرف الأرعن لإدارة شنقيتل والذي إن دل علي شئ فان ما يدل علي استهتار هذه الشركة و القائمين عليها بقوانين البلد وذلك ما سيجعل المنظمة تلجأ إلي إجراءات كانت في غني عن اتخاذها.

• تحذر إدارة الشركة من مغبة التمادي في مخالفة القانون أو محاولة المساس بالحريات النقابية
• تطالب إدارة الشركة بإلغاء العقود المحددة المدة المبرمة مع ثلث عمال الشركة و تحويل صيغة التعاقد مع هؤلاء إلي عقود غير محددة المدة.

• تذكر إدارة الشركة بأن المضايقات لن تثني الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا عن مهمتها الأساسية في الدفاع عن حقوق العمال و مصالحهم و تبشر الإدارة بأن منتسبي الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا سيكونون ضمن تشكلة هيئة مناديب عمال شركة شنقيتل شاء من شاء و أبي من أبي !

• تدعو رئيس محكمة الشغل بنواكشوط إلي العمل علي احترام الآجال التي يحددها القانون للنظر في النزاعات المعروضة أمام الهيئات القضائية واستصدار الأحكام في الوقت المناسب و تجدد بالمناسبة مطلبها بإصلاح القضاء.

خلية الإعلام

نواكشوط بتاريخ 30 أغسطس 2012

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *