العامة لعمال موريتانيا تحمل ادارة MCM فشل المفاوضات

تعرب الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا عن شجبها البالغ لحملة الضغط المتواصلة منذ أيام و التي تمارسها السلطات علي عمال شركة معادن نحاس موريتانياMCM’’ ‘’ربما بهدف اضعاف موقفهم في اطار نزاع العمل القائم بينهم و بين رب عملهم و المتعلق بالاستجابة للعريضة المطلبية العمالية و تطبيق بنود محاضر الاتفاقات السابقة.

وفي هذا الاطار أوعزت السلطات الي بعض الوجهاء و الاعيان بالدخول علي الخط و استخدام كل ما لديهم من أوراق الضغط بغية ثني العمال عن ممارسة حقهم الطبيعي في الاضراب عن العمل للمطالبة بتلبية مطالبهم الشرعية و المشروعة عبر مفاوضات جادة مع رب العمل.

وبموازاة هذا الكم الهائل من الضغوط القبلية و الجهوية قامت ادارة الشغل باستدعاء أطراف النزاع للحضور أمام لجنة الوساطة في خطوة تستهدف فيما يبدو التشويش علي الحركة الاحتجاجية التي قررها العمال بعد فشل المفاوضات أمام المفتشية الجهوية للشغل بسبب تعنت ادارة الشركة و اصرارها علي رفض التعاطي مع مطالب العمال بشكل ايجابي وضربها عرض الحائط بكافة الاتفاقات المبرمة سابقا.

و تعتقد الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا أن هذه الاجراءات الرامية الي الضغط علي العمال هي السبب المباشر لفشل لجنة الوساطة خلال جلستها الأولي التي تم عقدها بمباني وزارة الشغل أول أمس الخميس والتي استمرت حتى وقت متأخر من الليل في الدفع بالمفاوضات الي الامام نظرا لكون رب العمل لم يغير قيد أنمله من موقفه السابق و المتمثل في التلكأ و المراوغة و التسويف و النكوص عن تنفيذ العهود و الالتزامات.

و أمام هذا الوضع فان الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا:

• تعبر عن دعمها الكامل و تضامنها اللامشروط مع عمال شركة معادن نحاس موريتانياMCM’’ ‘’في نضالهم من أجل نيل حقوقهم المشروعة.

• تحمل ادارة الشركة مسؤولية فشل المفاوضات و تعكير صفو السلم الاجتماعي داخل المؤسسة.

• تحذر السلطات من مغبة التمادي في انتهاج مختلف أنواع الضغوط علي العمال بغية ثنيهم عن ممارسة حقهم المشروع في الاضراب.

• تهيب بالعمال الي رص الصفوف و الوقوف بحزم ضد كافة أساليب التهديد و الوعيد و الضغوط أيا كان مصدرها

• تدعو العمال الي الاسهام في العمل علي ايجاد حلول توافقية لمختلف القضايا العالقة بشكل يلبي طموح العمال و يحفظ مصالحهم و تتعهد بمساندة و دعم أي مجهود في هدا الاتجاه.

نواكشوط بتاريخ 13 يوليو 2012

اللجنة التنفيذية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *