عمال كاناريلوك (Canarylog ) يدخلون في إضراب عفوي

دخل صباح يوم الثلاثاء 20 مارس في إضراب عفوي موظفو شركة العمل من الباطن الإسبانية كاناريلوك التي تنفذ بعض أعمال الهندسة المدنية لصالح كنروس/تازيازت (Kinross/Tasiast).

ومن بين ما يطالب به هؤلاء العمال الذين يجتمعون الآن أمام مقر الشركة في تازيازت تسوية وضعهم القانوني والإداري، إذ أنهم يريدون بوضوح معرفة من هو رب عملهم الفعلي، هل هي كاناريلوك التي كانت أول من اتصل بهم أصلا، أم مقاوليها من الباطن المحليين مثل MCS التي هي سبب كل مشاكلهم، أم الرؤية الجديدة (Nouvelle Vision)؟

ويسعى العمال من خلال هذا الإضراب لوضع حد لحالة الاستغلال التي يتعرضون له والذي يعتبرونه أقرب إلى شكل من أشكال العبودية الحديثة، فهنا ينظر في بعض الأحيان إلى العمال كسلعة قابلة للنقل من مالك الى آخر، دون موافقتهم.

وعلاوة على ذلك، فهم يطالبون بالعودة الفورية وغير المشروطة لمناديبهم المقترحين والذين لا يزال مصيرهم غامضا، طالما أن إدارة الشركة مستمرة في حرمانهم من رواتبهم عن شهر شباط فبراير بحجة أنه تم فصلهم من الخدمة منذ ديسمبر الماضي، بينما شاركوا بنشاط في المفاوضات، وهم من بين الموقعين على بروتوكولات الاتفاق.

وأخيرا فإنهم يطالبون بتطبيق النقاط موضع بروتوكول الاتفاق بين إدارة الشركة وممثلي الموظفين، في كانون الثاني يناير الماضي.
إن هؤلاء العمال يؤكدون عزمهم على مواصلة الاحتجاج حتى تلبية مطالبهم، وذلك لأنهم يعانون منذ فترة طويلة من ظلم تلك الشركات التي أثبتت مرارا وتكرارا سوء نيتها بتخريبها لكل المحاولات الرامية إلى حل مشاكلهم.

يذكر أن هؤلاء العمال محرومون من وجبة الغداء منذ يومين دونما سبب، ويعملون ببطون خاوية، بالإضافة إلى الأوضاع الاجتماعية الكارثية التي يعيشون فيها.

وهكذا فإنهم، رغم مختلف أشكال الضغوط والتهديدات والابتزاز والتخويف والمضايقة التي تمارس ضدهم من قبل هذه الشركات، مصرون على حسم النزاع لصالحهم بشكل نهائي رغم أنف المسئولين عن تراكم مشاكلهم..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *