العامة لعمال موريتانيا تحذركنروس تازيازت من التعامل مع مقاولات لا تحترم تشريعات العمل

يعيش الموريتانيون العاملون في احدي مقاولات كنروس تازيازت ظروفا غاية في الصعوبة بفعل وضعهم القانوني المعقد والمثير للغرابة.

ويكمن التعقيد و الغرابة في كون هؤلاء العمال لا يستطيعون بشكل دقيق تحديد مشغلهم الفعلي من بين ثلاث مؤسسات تربطهم بها علاقات مهنية. فمن جهة هناك شركة كاناريلوك CanaryLog)) وهي شركة اسبانية من الحجم الصغير تقوم بتنفيذ بعض أشغال الهندسة المدنية لصالح شركة كنروس تازيازت. و من جهة أخري هناك شركة التجارة والخدمات MCS)) التي هي مقاولة محلية من الباطن وهناك أيضا نوفل فيزيون ( Nouvelle Vision) التي هي وكالة تشغيل وتسيير للموارد البشرية.

هذا الوضع الفوضوي أربك العمال و جعل ظروف العمل في المؤسسة تبدو هشة و متردية بسبب غياب شريك اجتماعي فعال قادر علي التفاوض مع العمال وممثليهم أوعلي تطبيق بنود الاتفاقيات المبرمة معهم بخصوص العرائض المطلبية الرامية إلي تحسين ظروف عيش و عمل الأجراء بغية الحفاظ علي مناخ الاستقرار و السلم الاجتماعي في المنشأة الشئ الذي نجم عنه تصاعد الأنشطة الاحتجاجية من طرف العمال و التي كان آخرها إيداع إخطار بالإضراب بداية الأسبوع المنصرم علي خلفية اتخاذ إدارة احدي هذه الشركات – بشكل أحادي – قرارا يقضي بإلغاء انتخابات مناديب العمال في نفس اليوم الذي كان من المقرر إجراءها فيه.

كما تستخدم إدارة الشركة شتى الوسائل لإرغام العمال علي الانضمام للنقابة التي ارتضت لهم و ترفض تسديد أجر شهر فبراير(شباط) لعاملين اثنين داوما الشهر كاملا.

و علي الرغم من أن المعنيين شاركا في المفاوضات السابقة بوصفهم ممثلين للعمال إلا أن إدارة الشركة أنكرت في البداية وبشكل مفاجئ معرفتها بهم قبل أن تتراجع عن ذالك و تماطل في دفع مستحقاتهم علما أن أحدهم أجري مؤخرا عملية جراحية علي حسابه الخاص و هو في أمس الحاجة للحصول علي الأقل علي أجره حتى يتسنى له تحمل تكاليف العلاج.

و أمام هذا الوضع الخطير فان الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا :

° تشجب بشدة انتهاك الشركات المذكورة آنفا لحقوق العمال عبر تكريس حالة الضبابية في الوضع القانوني للعمال و عشوائية القرارات.

° تطالب الشركات المعنية بالعمل علي احترام كرامة العامل الموريتاني والامتثال لمقتضيات النصوص التشريعية و التنظيمية المتضمنة لقوانين العمل و تحديدا المقتضيات المتعلقة بحقوق وحريات العمال وكذا تلك المتعلقة بالتنظيمات النقابية.

° تحذر المقاول الرئيسي (Kinross Tasiast ) من مغبة التعامل مع الشركات التي لا تحترم تشريعات العمل الوطنية و الدولية.

نواكشوط بتاريخ 16 مارس 2012

خلية الإعلام و الاتصال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *