العامة لعمال موريتانيا تطالب شركة DRILL CORP باحترام مقتضيات قانون الشغل

يواصل عمال DRILL CORP SAHARA وهي شركة حفر تعمل لحساب كينروس تازيازت موريتانيا الإضراب المفتوح الذي بدؤوه يوم الجمعة 03/02/ 12 علي تمام الساعة الثالثة ظهرا.
ويأتي الإضراب في أعقاب سلسلة من أعمال الاحتجاج انتهت بالتوقيع علي محاضر صلح لم تبدي إدارة الشركة أي رغبة في وضعها موضع تنفيذ.

و في الواقع فان نقاش العريضة العمالية التي تتضمن جملة من المطالب أهمها النقاط التي سنعرضها لاحقا كان موضع دعوات متكررة من طرف العمال قوبلت دائما باللامبالاة من قبل مسؤولي المؤسسة.
يتعلق الأمر أولا بمطلب زيادة الأجور حيث أن شركة DRILL CORP SAHARA هي الشركة الوحيدة التي تدفع للفنيين الموريتانيين المستخدمين لديها راتبا شهريا يتراوح ما بين 102000 و 104000 أوقية في حين أن جميع الشركات الأخرى المماثلة تدفع رواتب تصل 180000 أوقية شهريا كحد أدني للعمال من نفس الفئات.

ثانيا،لا تبدي إدارة الشركة إي احترام للعمال الذين لا تري فيهم سوي سلعة طيعة للتحكم وصالحة للاستغلال إلي أبعد الحدود وذالك ما يفسر رفضها تنفيذ كافة التعهدات و الالتزامات التي قطعت علي نفسها بخصوص تلبية مطالب العمال، رغم تدخل المقاول الرئيسي (كينروس) التي استقدمت أحد مسؤولي الشركة من أستراليا حيث أكتفي الأخير بالقول بأن علي الجميع قبول الوضع الراهن أو المغادرة أي أن يقبل الشخص بالعمل في مثل تلك الظروف و إلا فسيتعرض للفصل .
واليوم أعلنت إدارة الشركة عن نيتها فصل أي عامل, تسول له نفسه ممارسة حقه المشروع في الإضراب, فورا وبدون حقوق.

ومن ناحية أخري،فان الشركة لا تتورع في الاعتماد على وسطاء عادة ما يكونون من أقارب العمال، قصد إفشال الحركة الاحتجاجية للأخيرين.

ثالثا، يطالب العمال إدارة الشركة باتخاذ كافة التدابير المتعلقة بالصحة والسلامة في أماكن العمل وبتحمل كل التكاليف الناجمة عن أي أضرار محتملة. فالعمال الذين يمارسون أعمالا خطرة على صحتهم وسلامتهم و في مواقع أقل ما يمكن أن توصف به أنها لا تليق بالبشر ويتعرضون لتأثير الغبار والإشعاعات,لا يتوفرون علي أي نوع من الحماية و الرعاية الصحية. هذا علاوة علي العمل المتواصل لمدة 12 ساعة في اليوم خلال شهرين متتاليين قبل أن يخلدوا للراحة لمدة شهر واحد بعد أن أنهكهم العمل الشاق.

تدين الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا تصرفات شركة DRILL CORP SAHARA التي لا تحترم أيا من مقتضيات قانون الشغل الموريتاني والتي تشغل العمال في ظروف أشبه بالعبودية الحديثة.
و تعرب الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا عن دعمها الكامل لنضال عمال شركة DRILL CORP SAHARA المشروع من أجل تحقيق مطالبهم بشكل فوري.

نواكشوط بتاريخ 5 فبراير2012

اللجنة التنفيذية

التوزيع :
°الاتحاد الدولي للنقابات
°مكتب الشغل الدولي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *