استقالة الزميل سيدي ولد بديده من منصب مراقب عام بإعدادية توجونين

سيدي بن إدومو بن بديده

مراقب عام بإعدادية توجنين 2

إلى
معالي وزير الدولة للتهذيب الوطني
والتعليم العالي والبحث العلمي

الموضوع: استقالة من منصب مراقب عام

السيد الوزير ،

يشرفني أن أبلغكم باستقالتي من منصبي الحالي كمراقب عام في إعدادية توجنين 2 بانواكشوط، وهو المنصب الذي أشغله منذ 18 سبتمبر2011.

لقد اتخذت هذا القرار للتعبير عن رفضي للأزمة العميقة التي يتخبط فيها نظامنا التعليمي، وهو القرار الذي يمثل بالنسبة لي وسيلة للتنديدبهدم البقية المتبقية من المدرسة الموريتانية والتدني المستمر لمستوياتها.

وهو علاوة على ذلك وسيلة بالنسبة لي للتحرر من أي قيود قد تحول دون التزامي بالمساهمة في انتشال تعليمنا من الهشاشة المفرطة التي يغوص فيها يوما بعد يوم.
وهو فضلا عن ذلك يمكنني من الإسهام في زرع الأمل وتغذية حلم أن المدرس الموريتاني في يوم من الأيام سيمتلك الوسائل الكفيلة باسترجاعه لمكانته الطبيعية في المجتمع فيعود ذلك النموذج الذي يتمنى كل طفل أن يصبح مثله، ذلك المثل الذي يسحر الأطفال فيشجعهم على المزيد من المعرفة والتفاني والكرم والتضحية….

لقد اتخذت هذا القرار كذلك لأنني أحلم بأن المدرس الموريتاني في يوم من الأيام سيمتلك الوسائل التي تمكنه من جعل مدرستنا مؤسسة تنمي التفكير الناقد والإبداع وامتلاك ناصية المعرفة وسعادة التعلم….
وأنها يوما ما سوف تستعيد دورها كمدرسة ذكية وفاعلة في محيطها.

وبهذه المناسبة فإنني أوجه نداء ملحا إلى جميع رؤساء المدارس الثانوية ومديري الدروس والمراقبين العامين كي يقدموا استقالاتهم بصفة جماعية ويدخلوا في إضراب 29 يناير الجاري احتجاجا على الأزمة التي تغرق فيها مدرستنا.

وفي الختام أرجو أن تقبلوا، معالي الوزير، فائق الاحترام والتقدير.

انواكشوط، في 25 يناير 2012

سيدي ولد إدومو ولد بديده

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *