العامة لعمال موريتانيا تدين “انتهاك حقوق عمال انترلينك”

أعربت الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا عن إدانتها لما وصفته بـ”الانتهاك الممنهج لحقوق العاملين في شركة انترلينك”، (فرع شركة “ويمكس”) المكلفة بتسيير مكتب مركز اتصال شركة موريتل العاملة في مجال الاتصال بموريتانيا.

وقال بيان للكونفدرالية إن الحقوق الأساسية للعاملين في شركة (انترلينك) تتعرض للانتهاك بالتواطئ مع السلطات العمومية “التي ترفض القيام بما يكفي لإجبار الشركة على الخضوع لقوانين الشغل”.

وندد بيان الكونفدرالية بمنع الشركة عمالها من الانخراط في إطار موحد للدفاع عن حقوقهم، في حين أنهم يخضعون للتمييز من حيث الرواتب “في انتهاك واضح للمبدأ القائل: (لكل عمل مماثل راتب مماثل)، والمنصوص عليه في المادة 37 من الاتفاقية الجماعية”.

وأعربت الهيئة النقابية عن إدانتها لحرمان العمال من حق الحماية من الأضرار الناجمة عن الشغل، رغم أنهم يمضون ساعات طويلة أمام الأجهزة الألكترونية “ويعملون خارج الأوقات القانونية، وأحيانا في عطلة الأسبوع، وحتى في الأعياد”.

وقال البيان إن بعض عمال الشركة يتقاضون رواتبهم دون كشوف، ولا يحصلون على أي تعويضات عن النقل أو الأقدمية.

كما أشار البيان أن الشركة تقتطع 1000 أوقية من راتب كل عامل دون معرفة أين تذهب، وإن عمال الشركة يتعرضون للفصل التعسفي والعقاب حين يتجرؤون على المطالبة بحقوقهم

الأخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *