بـيــــان صـحـــــفـي

يوم أمس الثلاثاء 25 أكتوبر 2011 علمت نقابتنا، النقابة الوطنية للتعليم الثانوي (SNES)، عبر وسائل الإعلام أن السيدة وزيرة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الإدارة ترأست دورة جديدة للمجلس الأعلى للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري، لدارسة قانون أسلاك مدرسي ومفتشي التعليم الثانوي العام والفني، من بين أمور أخرى. للتذكير فقد كانت نقابتنا وراء إحياء الجدل الدائر حول إصلاح هذه القوانين في عام 2007، وذلك من خلال تنظيمها لورشة عمل يومي 17 و 18 سبتمبر 2007 حول القانون الخاص بأسلاك مدرسي ومفتشي التعليم الثانوي. وإن عرض هذه القوانين اليوم أمام المجلس الأعلى للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري، في غياب نقابتنا، لا يبشر بالاستعداد للتعامل

Lire la suite...