عمال اتصالات المغرب ينهون شهر رمضان بالاحتجاج

أعلنت التنسيقية النقابية لنقابات الاتصالات المنضوية تحت لواء كبريات المركزيات النقابية في المملكة المغربية
(الكونفدرالية الديموقراطية للشغل – الفدرالية الديموقراطية للشغل – الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب – الاتحاد المغربي للشغل) عن دخول عمال القطاع في إضراب عن العمل لمدة ثلاثة أيام ابتداء من اليوم 29 أغشت 2011 احتجاجا علي تمادي اتصالات المغرب في انتهاك القوانين و الأعراف و الأخلاق عبر اتخاذ قرار بشكل أحادي يقضي بزيادة نصف ساعة خلال شهر رمضان المبارك في خرق سافر لمقتضيات قانون الشغل المغربي.

كما عمدت الشركة إلي نهج سياسة الهروب إلي الإمام و التنصل من المسؤولية حيث قامت بتوزيع مئات طلبات الاستفسار علي مجموعة من العمال قصد إشاعة الرعب في أوساط الشغيلة و ثني العمال عن مواصلة المطالبة بحقوقهم.

و دعت التنسيقية النقابية كافة التنسيقيات المحلية إلي القيام بوقفات احتجاجية انطلاقا من الأسبوع المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *