القسم النقابي لعمال سوماغاز المنتسبين للكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا : بيان

يعرب أعضاء القسم النقابي للكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا علي مستوي شركة سوماغاز عن أسفهم البالغ و إدانتهم الشديدة للقرار الصادر عن مدير مؤسسة موريبوست و القاضي بإعفاء الزميلة أم الخيري بنت سيدي المصطفي , عضو المكتب الوطني بمركزيتنا , من مهامها كرئيسة مصلحة رقابة التسيير و رصد الأداء علي خلفية مشاركتها في الإضراب العام الذي دعت إليه الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا علي عموم التراب الوطني يوم 26 يوليو 2011.

إن هذا التصرف الذي يستهدف الناشطة النقابية بسبب ولائاتها وقناعاتها النقابية يشكل انتهاكا صارخا لمقتضيات التشريعات المنظمة للعلاقات المهنية المعمول بها في بلادنا.

وبهذه المناسبة نذكر مدير موريبوست أن الإضراب الذي دعت له الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا – والدي هو حق يكفله الدستور و تشريعات العمل – قد احترم المسطرة القانونية التي حددتها القوانين الوطنية و بالتالي فهو – بدون أدني شك- إضراب شرعي و مشروع لا يترتب عليه من الآثار سوي توقف سريان عقد العمل نظرا لغياب الالتزامات المتبادلة للأطراف.

وعليه فإننا عمال القسم النقابي بسوماغاز نعلن تضامننا الكامل مع الزميلة أم الخيري بنت سيدي المصطفي إزاء المضايقات التي تتعرض لها أو قد تتعرض لها جراء ممارسة نشاطها النقابي.

ونطالب مدير موريبوست بالتراجع فورا عن قراره الجائر و تمكين الزميلة من استرجاع كافة حقوقها و رد الاعتبار إليها عبر عودتها لممارسة مهامها كرئيسة مصلحة الرقابة و رصد الأداء.

و نوجه نداء إلي كافة عمال موريتانيا و إلي جميع نشطاء المجتمع المدني و ندعوهم إلي الوقوف بحزم ضد كافة انتهاكات حقوق و حريات الإنسان بشكل عام و العامل علي وجه التحديد.

نواكشوط بتاريخ 30 يوليو 2011

الأمين العام للقسم

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *