تضامن عربي ودولي مع الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا

علي اثر اعتداء قوات الأمن علي مقر الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا في مدينة أزويرات و اعتقال بعض المسؤولين النقابيين أصدر ممثلو نقابات الاتصالات العربية و الدولية المشاركون في ورشة العمل الإقليمية المنظمة من طرف الاتحاد الدولي للشبكات بالتعاون مع النقابات الكندية و الجامعة العامة للبريد و الاتصالات التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل بيانا أدانوا فيه بشدة انتهاك حرمة مقر منسقية الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا و أعربوا عن شجبهم لانتهاك الحقوق و الحريات الأساسية للأفراد وكذا انتهاك معايير العمل الدولية و مواثيق المنظمة الدولية للشغل.

و دعي البيان الحكومة الموريتانية إلي الإصغاء إلي مطالب العمال و العمل علي الوقف الفوري لجميع أشكال القمع و المضايقة و التخويف و الابتزاز ضد العمال و منظماتهم.

كما دعي البيان الحكومة الموريتانية و أرباب العمل إلي التجاوب مع العريضة المطلبيية المقدمة من طرف الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا و الدخول فورا في حوار اجتماعي جاد و بناء من أجل ضمان حقوق العمال.

و أعلن المشاركون في الورشة عن دعمهم الكامل للإضراب الذي دعت أليه الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا يوم 26 من الشهر الجاري في حالة عدم انطلاق المفاوضات بين الشركاء الاجتماعيين وفق الضوابط القانونية المعمول بها في البلد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *