نقابيون يطالبون بإلغاء اتفاقية الصيد الموريتانية الصينية (نقلا عن موقع صحراء ميديا)

طالب فاعلون في قطاع الصيد البحري الرئيس الموريتاني بإلغاء اتفاقية الصيد مع شركة صينية و المصادق عليها مؤخرا من طرف البرلمان بعد أن تبين عدم جدوائتها على الاقتصاد الوطني .

وقال محمد الحبيب ولد اشريف عضو المكتب الوطني للكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا في تصريح لصحراء ميديا إن الدراسات التي قيم بها أثبتت أن الاتفاق يستنزف الثروة السمكية مقابل مزايا محدودة لا تتعدى توظيف 2000 عامل، وهي معادلة تؤكد أن موريتانيا تخسر أكثر مما تجني بحسب قوله .

وشكك ولد اشريف في مصداقية الشركة الصينية التي قال إنها مجرد شركة صغيرة في إقليم فيجي الصيني وان هذا النوع من الصفقات ينبغي أن يتم مع شركات عالمية لها شهرتها لامع شركات مغمورة يعتقد أنها تمارس أنشطة أخرى مريبة .

وكان البرلمان الموريتاني قد صادق على اتفاقية تمنح شركة صينية فرصة للصيد في المياه الموريتانية مقابل شروط وتعهدات لصالح موريتانيا وفق الاتفاقية.

وانتقد نواب المعارضة الاتفاقية ووصفوها بالمجحفة والمدمرة للثروة السمكية التي هي رصيد الأجيال القادمة، ورشق شباب معرضون نواب الموالاة بالبيض للتعبير عن رفضهم للاتفاقية.

المصدر :موقع صحراء ميديا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *