الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا تخلد فاتح مايو 2011

في إطار الاحتفالات المخلدة لفاتح مايو , اليوم العالمي للشغل نظمت الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا صباح اليوم مسيرة حاشدة في العاصمة نواكشوط.

المسيرة التي حضرها ألاف العمال من مختلف قطاعات الأنشطة الاقتصادية والتي وصفها المراقبون بأكبر حشد تنظمه المركزية منذ نشأتها انطلقت من الساحة المقابلة لمركز الاستطباب الوطني وسط العاصمة و جابت عدة شوارع قبل أن تنتهي بمهرجان كبير في الساحة المحاذية لدار الشباب الجديدة حيث نصبت خيم كثيرة لإيواء جموع العمال المشاركة في التظاهرة.

وفي كلمة ألقاها بالمناسبة أمام العمال تحدث الرفيق عبد الله ولد محمد الملقب النهاه , الأمين العام للمركزية عن غياب الحوار والتشاور بين الفاعلين الاقتصاديين والاجتماعيين حول التحديات الكبرى التي يواجهها البلد و طالب الحكومة باحترام مقتضيات مدونة الشغل بخصوص معايير التمثيلية للمنظمات النقابية العمالية المشاركة في المفاوضات الاجتماعية .

و أشار الأمين العام إلي الثورات التي انفجرت في العديد من البلدان العربية والتي بعثت الأمل في التغيير لدي شعوب المنطقة التي عانت كثيرا من استبداد الأنظمة الديكتاتورية.

وحي الأمين العام بالمناسبة الشعوب و الشغيلة العربية الثائرة ضد الطغيان و الاستبداد والطامحة إلي إرساء قيم العدالة الاجتماعية و الحرية و الديمقراطية.

وطلب الأمين العام من الحضور الوقوف دقيقة صمت ترحما علي أرواح الشهداء من العمال الذين قضوا خلال الثورات التي عرفتها و تعرفها العديد من الدول العربية.

كما شهدت عواصم الولايات ألاثني عشر مسيرات و مهرجانات نظمتها المنسقيات الجهوية للكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا احتفاء بالعيد الدولي للعمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *