قادة المنسقية النقابية يستنكرون تغطية التلفزيون الوطني لمؤتمرهم الصحفي

عبر الأمناء العامون للكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا و الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية في بيان مشترك صدر مساء اليوم عن استياءهم الشديد من الطريقة التي غطي بها التلفزيون الوطني وقائع المؤتمر الصحفي الذي عقدوه يوم أمس لشرح موقفهم من المفاوضات التي دعت إليها الحكومة في مخالفة صريحة لمقتضيات تشريعات العمل المعمول بها في البلد.

و أشارت المنسقية النقابية إلي أنه طالما لم يتم تحديد من له الحق لتمثيل العمال طبقا لمقتضيات مدونة الشغل فان أي مفاوضات يتم إجراؤها ستكون خارج الأطر القانونية و بالتالي فهي عديمة الجدوى.

وطالبت المنسقية إدارة التلفزيون باحترام قواعد المهنية والحياد كما دعت السلطة العليا للصحافة لتحمل مسؤولياتها من أجل ضمان أداء إعلامي مهني في مؤسسات الإعلام العمومي.

وهذا نص البيان:

بيان صحفي

خلال النشرات المسائية ليوم أمس تناول التلفزيون الوطني ضمن تغطية إخبارية مفصلة ما أسماه  » انطلاق المفاوضات الجماعية  » تحدث فيها مسؤولون حكوميون ونقابيون عن أهمية الحوار الاجتماعي و المفاوضات الجماعية و غيرها من القضايا التي تهم عالم الشغل.

و مباشرة بعد انتهاء هذا التقرير المطول عرض التلفزيون خبرا باهتا مفاده أن مركزيتين نقابيتين قررتا مقاطعة المفاوضات الجماعية وفقا لما ورد  » في بيان صادر عنهما » و مؤتمر صحفي عقده قادة هاتين المنظمتين.

وعلي الرغم من أن المنسقية النقابية التي تضم الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا و الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية وجهت رسالة إلي إدارة التلفزيون ضمنتها دعوة لحضور و تغطية هذا الحدث المهم الشئ الذي ردت عليه المؤسسة الإعلامية بإيفاد طاقم مكلف بإعداد تقرير عن وقائع المؤتمر الصحفي إلا أن التقرير الذي بثه التلفزيون لم يحترم أبسط قواعد المهنية حيث أظهر في أقل من دقيقة بعض الصور الصامتة والتي لا يربطها رابط مع السياق العام للحدث فلم تتح الفرصة للمشاهد ليسمع من قادة المركزيات النقابية « المقاطعة  » لجلسات الحوار الاجتماعي – كما هو الحال في التقرير السابق- أسباب و دوافع و مسوغات مقاطعتهم للمفاوضات.

إن المنسقية النقابية للمنظمات النقابية العمالية الموقعة علي هذا البيان :

• تعرب عن استنكارها و استيائها الشديد لهذه التغطية الغير متوازنة المنافية لأبسط قواعد و أخلاقيات المهنة الصحفية والتي تخالف روح ما يروج له علي نطاق واسع في الأيام الأخيرة من انفتاح لوسائل الإعلام العمومي.

• تؤكد أن قرار المنسقية النقابية مقاطعة مهزلة المفاوضات ينطلق من اعتبارات موضوعية تتمثل في اصرارنا علي التمسك بالضوابط التي تقرها تشريعات العمل المعمول بها في بلادنا والتي تقضي بتحديد الطابع التمثيلي للمنظمات النقابية العمالية. ذالك أنه طالما لم يتم تحديد من يحق له تمثيل العمال طيقا لمقتضيات مدونة الشغل فان أي مفاوضات يتم إجراؤها و الحال هذه ستكون خارج الأطر القانونية و بالتالي فهي عديمة الجدوى.

• نحذر إدارة التلفزيون الوطني من مغبة مواصلة التغطيات الإعلامية المنحازة والغير مهنية

• نطالب السلطة العليا للصحافة و السمعيات البصرية بتحمل مسؤليتها في هذا الصدد ولعب دورها كضامن لأداء صحفي مهني في البلد

نواكشوط بتاريخ 28 أبريل 2011

عن الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا

عبد الله ولد محمد الملقب النهاه

عن الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية

محمد أحمد ولد السالك

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *