الكونفدرالية تدين عمليات القمع ضد شباب 25 فبراير

أصدرت الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا ظهر اليوم بيانا نددت فيه بالممارسات القمعية التي يتعرض لها شباب 25 فبراير أثناء قيامهم بمظاهرات سلمية في نواكشوط. وذكرت الكونفدرالية بأن الحقوق الأساسية في التجمع والتظاهر السلمي وحرية الرأي والتعبير كلها حقوق يكفلها الدستور وبأن الاستجابة لمطالب الشباب يجب أن تتم عبر رغبة جادة في حوار صادق ومفتوح من أجل إيجاد الحلول المناسبة التي تسمع بالحفاظ على آمال وتطلعات جميع شرائح السكان و الشباب على وجه الخصوص. ودعت الكونفدرالية الحكومة إلي فتح مفاوضات فورية مع المنظمات النقابية سبيلا إلي إقامة حوار اجتماعي حقيقي, هادئ ومسؤول. وهذا نص البيان: بيان تشعر الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا

Read more