العمال يتظاهرون في كافة عواصم الولايات

في إطار أنشطتها الاحتجاجية الهادفة إلي دفع الشركاء الاجتماعيين إلي الدخول في مفاوضات قصد إيجاد الحلول المناسبة للمشاكل التي يواجهها العمال نظمت المنسقية النقابية لكبريات المركزيات النقابية( الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا ـ الكونفدرالية الحرة لعمال موريتانيا ـ الكونفدرالية الوطنية للشغيلة الموريتانية) يوم أمس في نواكشوط مسيرة حاشدة شارك فيها آلاف العمال انطلقت من الساحة الواقعة قبالة دار الشباب الجديدة وجابت أهم شوارع العاصمة قبل أن تشفع بمهرجان كبير في الساحة الواقعة بين الجمعية الوطنية و فندق مرحبا.

و في كلمة ألقاها بالمناسبة قال الأمين العام الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا السيد عبد الله ولد محمد الملقب النهاه إن الوضعية الاقتصادية و الاجتماعية الراهنة في البلد التي تتسم بتدهور كبير للقوة الشرائية للمواطنين و الارتفاع الصاروخي المستمر للأسعار في الوقت الذي لا تزال الأجور و الرواتب جامدة تتطلب إيجاد حلول سريعة في إطار مفاوضات تلاتية بين الشركاء الاجتماعيين.

و أشار السيد الأمين العام إلي أن تكريس قيم العدالة الاجتماعية و احترام الحريات النقابية الفردية و الجماعية و مأسسة الحوار الاجتماعي هي صمام الأمان للانسجام و السلم الاجتماعي.

للتذكير فان تظاهرات مماثلة نظمت في كل عواصم الولايات حيث تقدمت المنسقيات النقابية الحهوية بعرائض مطلبية تعكس مشاغل و اهتمامات العمال علي المستوي الوطني و المحلي,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *