المنسقية النقابية تندد بتردي الوضع الاجتماعي والاقتصادي للبلد

أعربت منسقية كبريات المركزيات النقابية الوطنية(CGTM ; CLTM ;CNTM ) عن قلقها البالغ إزاء تردي الوضعية الاجتماعية و الاقتصادية للبلد جراء التدهور المستمر للقوة الشرائية لدي العمال بفعل الارتفاع الجنوني لأسعار المواد الاستهلاكية الضرورية وجمود الأجور وتنامي معدلات البطالة.

و أشارت المنظمات النقابية إلي أنها تقدمت بعريضة تتضمن جملة من المطالب التي تستهدف تحسين ظروف العمل قصد تجنيب البلاد أية انحرافات غير متوقعة من شأنها أن تمس من الاستقرار و اللحمة الاجتماعية .

ودعت النقابات الشركاء الاجتماعيين و كافة مؤسسات المجتمع المدني إلي إدراك خطورة الوضعية التي يعشها البلد و الإسهام في الخروج منها كما طالبت بضرورة فتح مفاوضات ثلاثية فورية حول مجمل النقاط الواردة في العريضة.

كما دعت العمال إلي أن يبقوا يقظين و معبئين للدفاع عن حقوقهم و مصالحهم.

و هذا نص البيان :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *