حفل تخرج أول دفعة من مركز التكوين المهني للكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا.

شهد مركز دليل الهجرة يوم الخميس 30 سبتمبر 2010 حفل تخرج أول دفعة من مركز التكوين المهني الذي تم افتتاحه مؤخرا من طرف الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا .

حضر الحفل إلي جانب السيد الأمين العام للمركزية السيد عبد الله ولد محمد الملقب النهاه مسؤول المركز ورئيس قطاع المساواة في المركزية بالإضافة إلي ممثل عن وزارة الوظيفة العمومية والشغل وممثل عن مركز التكوين والتدريب المهني الذي يرتبط مع الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا عبر شراكة تكوين في مجال الكهرباء والسباكة .

وقد وزعت خلال هذا الحفل شهادات تقديرية على المتفوقين وقد كان الفوز في مجال المعلوماتية والسباكة من نصيب النساء وذلك ما يؤكد حرص المركزية على تجسيد مقاربة النوع .

وفي كلمة بالمناسبة ذكر ممثل وزارة الوظيفة العمومية بأن هذه المبادرة تعد الأولي في تاريخ البلد التي تقوم بها منظمة نقابية وتعهد باسم القطاع بدعم و تشجيع المبادرة التي تستهدف امتصاص البطالة في البلد وتكوين الشباب الموريتاني في المهن الواعدة.

أما ممثل مركز التكوين المهني فقد أشاد بأهمية المبادرة وأكد أن مركزه مستعد لمواكبة هؤلاء الشباب وأوضح أنه خلال هذا الفصل أظهر الطلاب وخاصة البنات رغبة حقيقية في التعلم واكتساب معارف جديدة.

ثم تناول الكلام الأمين العام للمكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا عبد الله ولد محمد الملقب النهاه الذي هنأ المتدربين ووعدهم بأن الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا ستظل على استعداد تام لمساعدتهم على مواجهة مخاطر المستقبل.

وفي النهاية تحدث منسق مركز دليل الهجرة أنياك مامادو الذي طالب ممثل الوزارة بالقيام بكافة الإجراءات الضرورية من أجل دمج هؤلاء الشباب في الحياة النشيطة .

للتذكير فإن المركز المهني التابع للكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا تم افتتاحه في شهر يونيو 2010 في انواكشوط بهدف محاربة البطالة في أوساط الشباب الموريتانيين عبر تكوينهم في مختلف المهن من أجل دمجهم في المؤسسات العمومية والخصوصية في البلد.

ولقد تلقي المعنيون دروسا في المعلوماتية في المركز أما الدروس المتعلقة بالكهرباء والسباكة فقد تم تنظيمها في مركز التكوين والتدريب المهني التي هي أعرق مؤسسة للتكوين في البلد.

ولقد توجه المستفيدون البالغ عددهم ثلاثين متدربا بتشكراتهم الحارة للكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا على ما قدمت لهم من دعم و اهتمام بمشاغل الشباب وعلي اسهامها الدائم في جهود مكافحة البطالة في صفوف الشباب وتكوينهم في مختلف التخصصات وتعهدوا بأن لا تذهب تلك المجهودات التي بذلتها المركزية سدي حيث سيعملون على وضع كافة الخبرات والمعلومات التي تحصلوا عليها أثناء عملهم موضع التنفيذ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *