ارتفاع الأسعار يثير قلق المستهلكين

مع حلول موسم الأمطار ترتفع حدة الاستهلاك ويتوافد المستهلكين بكثرة علي أسواق انواكشوط على الرغم من الارتفاع الصارخ لأسعار المواد الضرورية الذي يؤثر حتما على القدرة الشرائية للمواطنين .

ومن اجل أخد فكرة عن الوضعية الحالية للأسعار يتوجب علينا أن نلقي نظرة على الأسعار حيث يصل سعر خنشة البصل إلي 3500 أوقية والبطاطا إلى 4500 أوقية في حين وصل سعر خنشة السكر 10600 والأرز إلى 9500.

أما حليب سليا فقد وصل سعره الي2900 أوقية والشاي الأخضر إلي 9700 بينما يتراوح سعر اللحوم مابين 900 إلى 1500 وفي حين يصل سعر ليتر الزيوت إلى 400 اوقية .

هذه الوضعية لا تنذر بخير بالنسبة للشرائح الاجتماعية الفقيرة والمتوسطة التي تشكل غالبية المواطنين وهي إذا ما تواصلت دون يتم اتخاذ إجراءات جدية تستهدف الحد من هذا الارتفاع الصارخ الأسعار فستكون لها عواقب وخيمة على السلم والاستقرار الاجتماعي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *