بيان- اعلان

أصدرت الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا بيانا يدين محاولات وزارة الوظيفة العمومية و العمل و عصرنة الادارة اشاعة جو من البلبلة و الارتباك في أوساط المنظمات النقابية عبرتجاهل معايير التمثيل التي نصت عليها مدونة الشغل أثناء اختيارممثلي العمال في المجلس الوطني للشغل و التشغيل و الضمان الاجتماعي.

و طالبت المنظمة الحكومة بالعمل علي احترام نصوص قانون العمل كما أعلنت استعدادها التام للدخول في حوار اجتماعي جاد وبناء

ان الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا لم تستوعب حتي الان الأسباب الكامنة وراء تعمد تجاهل قطاع الوظيفة العمومية و العمل وعصرنة الٳدارة – وهو نفس القطاع المكلف بالشغل- للمقتضيات القانونية التي ينص عليها القانون 2004-017 الصادر بتاريخ 6 يوليو 2004 و المتضمن مدونة الشغل.

لقد تم ٳبلاغنا خلال الاجتماع الذي دعي اليه القطاع يوم الاثنين 19 يوليو 2010 برغبة الوزارة دعوة المنظمات النقابية الي اختيار أعضاء سيمثلونهم في المجلس الوطني للشغل و التشغيل و الضمان الاجتماعي و اللجنة الفنية الاستشارية للصحة والسلامة.

وبدل أن يعتمد هذا الأختيار علي المعايير التي تضمنتها مدونة الشغل (المادة 418) التي تنص علي أن ” یحدد مقرر صادر عن الوزیر المكلف بالشغل, بناء على اقتراح المنظمات النقابیة الأكثر تمثیلا” أعضاء المجلس المذكور الممثلين للعمال ادعت الوزارة بأنه في ظل غياب ٳنتخابات مهنية للتمثيل فٳنه لا توجد أي مقتضيات قانونية تسمح بالتمييز بين المركزيات النقابية.

وفي الواقع فٳن مدونة الشغل نصت بشكل واضح و جلي في مادتها 265 بخصوص التمثيل علي أن الطابع التمثیلي يتحدد بالخصوص انطلاقا من العناصر التقلیدیة التالیة :

• عدد العمال ونتائج انتخابات ممثلي العمال
• الاشتراكات
• الاستقلالیة
• الخبرة ومدى النشاط

ان الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا- و حرصا منها علي احترام ٳرادة العمال التي تتجسد عبر الٳنتساب النقابي الحر و الذي تكفله الحرية النقابية- تدين بشدة المحاولات المكشوفة لقطاع الشغل التي تستهدف خلط الأوراق والتضليل و التفرقة بين المنظمات النقابية و تطالب الحكومة بالسهر علي احترامنصوص قانون العمل.

و ستظل الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا مستعدة لحوار اجتماعي مسؤول و بناء يعتبر أحد شروط نمو و تنافسية اقتصادنا الوطني سبيلا الي تنمية مستدامة في بلادنا.

نواكشوط بناريخ 22 يوليو 2010

اللجنة التنفيذية

التوزيع:
– المكتب الدولي للشغل – داكار
– مكتب أنشطة العمال – جنيف
– الاتحاد النقابي الدولي –بروكسل
– الاتحاد النقابي الدولي -افريقيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *