نابلس: نقابة العاملين في البتروكيماويات تطلع وفد نقابات بلجيكا على خططها وبرامجها المستقبلية

معين ريان- الإعلام النقابي: الثلاثاء 29/6/2010

اطلعت النقابة العامة للعاملين في البترول والكيماويات عضو اتحاد نقابات عمال فلسطين، اليوم، وفد نقابات عمال بلجيكا الذي ترأسه السكرتير العام لاتحاد عمال البتروكيماويات السيد ” ويرنر هيت فيلد “، على تقاريرها وانجازاتها للسنوات الثلاثة الماضية، وخططها للمرحلة القادمة.

جاء ذلك خلال لقاء الوفد النقابي البلجيكي الضيف لأعضاء النقابة العامة في مختلف محافظات الضفة، في مقر الاتحاد العام المركزي بمدينة نابلس، بحضور الأمين العام لاتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد ورئيس النقابة العامة محمد الحزام ومنسق المشروع عاطف سعد، إلى جانب أعضاء الهيئة الإدارية ورؤساء النقابات الفرعية.

في بداية اللقاء رحب سعد بوفد اتحاد نقابات عمال البتروكيماويات البلجيك، مشددا على أهمية وضرورة الزيارة التي تهدف إلى تعزيز قوة وتماسك التعاون والشراكة الثنائية القائمة، وأكد ان هذه الخطوة تندرج في دائرة الدعم والتضامن الدولي إلى جانب عمالنا وأبناء شعبنا الفلسطيني ونقاباته العمالية. وأبدى سعد استعداد الاتحاد العام لنقابات العمال التام لتقديم كل الاحتياجات والتسهيلات والتعاون اللازم لتعزيز علاقات التعاون والشراكة الحقيقية القائمة التي تصب في مصالح العمال والعاملات في كلا البلدين وخاصة العاملين في قطاع البتر وكيماويات لأهميته.

بدوره اشاد رئيس النقابة العامة الحزام بالدور الكبير الذي يلعبه اتحاد نقابات البتروكيماويات البلجيكي في دعم ومتابعة النشاطات التثقيفية والعمالية في إطار مشروع دعم النقابة العامة في فلسطين، وضمن برنامج التعاون النقابي الفلسطيني- البلجيكي (PGFTU-ACCG-FOS) القائم، ورحب بالتعاون الثنائي وبهذه الزيارة.

واستعرض الأعضاء للوفد البلجيكي التقرير السنوي لمشروع دعم نقابات العاملين في البتروكيماويات للعام الماضي والذي احتوى في مضمونه تلخيصا لاهم الفعاليات النقابية والعمالية وشرح لنتائج أعمال لجنة التقييم، والتحديات والمعوقات القائمة، اضافة لمسألة توظيف التضامن العمالي البلجيكي الفلسطيني في خدمة القضايا السياسية للشعب الفلسطيني على الصعيد الدولي.

وتطرق مسؤول العلاقات العربية والدولية في النقابة العامة النقابي محمد عدوان لعدد من القضايا الجوهرية التي تصب في خانة العمل النقابي ودعم صمود العاملين الفلسطينيين من خلال علاقات الشراكة والتعاون القائمة، مشيرا الى مسائل التنظيم النقابي وتقوية الهياكل الداخلية للنقابة العامة والنقابات الفرعية واللجان العمالية، وأكد على ضرورة ايلاء زيادة عدد المنتسبين والأعضاء للنقابة أهمية كبيرة للوصول الى نقابة قوية وفاعلة داخل الاتحاد العام.

من جانبه أشار منسق المشروع البلجيكي النقابي عاطف سعد الى ان تمديد عمر المشروع القائم لثلاث سنوات أخرى يعد مؤشرا مهما لشفافية العمل النقابي ورسوخ جذور التعاون النقابي الفلسطيني الدولي.

هذا وشكر السيد ” ويرنر” السكرتير العام للاتحاد البلجيكي، ومسؤول العلاقات الدولية في الاتحاد السيد ” كوين فان براباندت” رئيس وأعضاء النقابة العامة الفلسطينية ومنسق المشروع البلجيكي في فلسطين على جهودهم وشفافيتهم في العمل ، وأعربا عن تضامن اتحادهم ونقاباتهم مع الشعب الفلسطيني وعماله، واستنكارهم لما تقوم به إسرائيل من انتهاكات وأعمال عدوانية وحصار للضفة وغزة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *