مؤشر البطالة لا يزال مرتفعا في بلادنا

كشف تقرير حكومي أن مؤشر البطالة في بلادنا تراجع بنسبة 0,80 خلال السنة الجارية حيث وصل إلى نسبة 31,2 % بدل 32% سنة 2009 .

وتفيد الإحصاءات المتوفرة أن عدد العاطلين عن العمل في بلادنا يناهز 414648 شخصا.

وعلى الرغم من تراجع نسبة البطالة إجمالا بالمقارنة مع السنوات الماضية فإن البطالة في أوساط الشباب لا تزال مرتفعة بل إنها تصاعدت في بعض الأحيان .

وقد ساهم القطاع الغير مصنف في خلق الكثير من فرص العمل خلال السنوات العشر الأخيرة. حيث يستقطب هذا القطاع حوالي 85 % من اليد العاملة النشطة أي ما يقارب 914352 .

ويمثل العمال الغير دائمون في القطاع العام حوالي 12000 عامل.

أما القطاع الخاص والذي بإمكانه خلق فرص عمل عديدة فليس له أثر كبير بالنظر إلي غياب رقابة دائمة على الشغل وتطبيق تشريعات العمل .

أما قطاع البناء والصحة والنقل والتجارة التي باستطاعتها استيعاب الكثير من الشغيلة الوطنية فهي أيضا تعاني من الهشاشة وانعدام النظام.

وعليه يتوجه وضع سياسات تركز في آن واحد على الكم والكيف في ميدان التشغيل كما يجب القيام بإصلاح النظام التربوي والتكويني المهني .

ذلك أن الإصلاحات الجزئية والحلول المؤقتة التي تم القيام بها خلال السنوات الأخيرة في هذا القطاع أثبتت عدم فعاليتها.

كما يجب كذلك إعادة النظر في سياسات دعم التشغيل في بلادنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *