عمال المؤسسة القطرية الموريتانية المفصولون يردون على رئيس مجلس إدارة المؤسسة

في إطار تداعيات النزاع القائم بين عمال المؤسسة القطرية الموريتانية للتنمية الاجتماعية وإدارة هذه المؤسسة على خلفية الفصل التعسفي لهؤلاء العمال , نظم رئيس مجلس إدارة المؤسسة مؤتمرا صحفيا قدم فيه وجهة نظر المؤسسة بشكل شابه الكثير من الأخطاء والمغالطات.

وردا على تلك التصريحات قام ممثلو العمال بتقديم التوضيحات التالية:

– ما صرح به رئيس مجلس الإدارة بخصوص إعادة هيكلة المؤسسة وما تبعها من الاستغناء عن العمالة “غير الضرورية” غير صحيح لأن العمال المفصولين هم في الحقيقة من أسس الشركة و هم الذين تفانوا في العمل والجد حتى وصلت إلي ما هي عليه الآن .

بخصوص ما أدعاه بشأن دفع جميع مستحقات العمال المفصولون فلقد جانب الحقيقة لأن عملية تحديد مستحقات العمال لم تراعي فيها مقتضيات القانون و الاتفاقية الجماعية.

أما ما ذكر بخصوص المستفيدين من مشاريع المؤسسة فإن هؤلاء لم يحصلوا على ثلث ما كانوا يتوقعون حيث حصل البعض على 25000 بدل 90000.

وفي الواقع فإن المؤسسة تدخلت في أربع ولايات من ولايات الوطن بعضها مثل ولاية كوركول لم يتم إطلاق أي مشروع حتى الآن فيها.
وفي الحوض الشرقي تم تمويل 18 من أصل 60 مشروع كان من المفروض تمويلها.

أما فيما يخص التكوين ( عن أي تكوين يتحدث ؟ ).

كان هناك تكوين قصير المدة في سيليبابي أما في الحوضين وعلي الرغم من بناء مراكز تكوينية فإنها لم تجهز حتى الآن.

و في الأخير فان تدخل السيد رئيس مجلس إدارة المؤسسة كان في الحقيقة مخيبا للآمال وكان الحري به أن يعطي لكل ذي حق حقه و أن يفكر قبل أن يتكلم .

إلا إذا كان للأكمة ما ورائها!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *