عمال الموريتانية التونسية للاتصالات ( ماتال ) يبدءون الإضراب

بدأ عمال الشركة الموريتانية التونسية للاتصالات ( ماتال ) صباح اليوم إضرابا عن العمل احتجاجا علي رفض إدارة الشركة التعاطي بشكل مناسب مع المطالب العمالية التي تقدم بها مناديبهم.

وتأتي هذه الحركة الاحتجاجية بعد أن باءت كل محاولات الصلح بالفشل بسبب تعنت مدير الشركة و رفضه القاطع لأي شكل من أشكال الحوار الاجتماعي.

و يطالب العمال بتحسين ظروف العمل داخل المؤسسة عبر تحقيق جملة من المطالب من أهمها زيادة الأجور و العلاوات و تطبيق مبدأ المساواة في الأجور بين العمال الوطنيين و الأجانب.

و تضامنا مع عمال ماتال في مطالبهم المشروعة حضر السيد عبد الله ولد محمد الملقب النهاه , الأمين العام للكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا الاعتصام الذي نظمه المعنيين أمام مبني الإدارة العامة للمؤسسة حيث ألقي كلمة أعرب من خلالها عن دعم المركزية لمطالب العمال و وقوفها إلي جنبهم حتى تتحقق تلك المطالب.

للتذكير فان شركة ماتال التي هي ثمرة شراكة بين الشركة التونسية للاتصالات وبعض رجال الأعمال الموريتانيين هي أول شركة تحصل علي رخصة استخدام خدمات الهاتف المحمول في بلادنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *