نسعى لترسيخ شراكة اجتماعية حقيقية و ندعو باقي الشركاء الاجتماعيين إلي جوار جاد و بناء

في لقاء جمعه بحر الأسبوع الماضي بوزيرة الوﻇيفة العمومية والشغل بدعوة من هذه الأخيرة أكد السيد عبد الله ولد محمد الملقب النهاه، الأمين العام للكونفدرالية لعامة لعمال موريتانيا التزام المركزية بالسعي من أجل بناء شراكة اجتماعية عادلة ومنصفة واستعدادها للمشاركة في أي حوار جاد ومثمر بين الشركاء الاجتماعيين. و حضر اللقاء الذي تم في مكتب الوزيرة إلي جانب الأمين العام , السيد محمدن سان ، عضو اللجنة التنفيذية ، رئيس قسم المعايير والمفاوضات الجماعية. ويأتي اللقاء الذي جري قبل أقل من أسبوع من الاحتفال بفاتح مايو في سياق يتميز بتفاقم حدة التوتر الاجتماعي بسبب رفض الحكومة التعاطي مع العريضة المطلبية التي تقدمت بها الكونفدرالية ، مع بعض المركزيات الأخرى ، في 27 من شهر دجمبر2009 والتي تضمنت الدعوة إلي إجراء مشاورات بين الشركاء الاجتماعيين وبعد الإضراب الذي قام به موظفو و وكلاء الدولة أيام 15 ,16 و 17 مارس 2010. فهل تسعي الحكومة فعلا إلي مراجعة مواقفها؟ وهل هي حقا على استعداد الآن للدخول في حوار جاد ومثمر؟ وهل تعتبر مبادرة الوزيرة تمهيدا لتغيير حقيقي في موقف الحكومة أم هي مجرد لقاء للاتصال والمجاملة ليس إلا؟ "

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *