مفتش الشغل يرضخ لمطالب العمال ويستدعي رب العمل

بدأت القصة عندما قامت مجموعة تشمل 173 من أصل ما يناهز 200 من العمال المستخدمين من طرف المقاول MPSS لحساب الشركة البرتغاليةTAMEGA AFA المكلفة بانجاز المقطع سيليبابي ـ أمبود من الطريق الرابط بين سليبابي و كيهيدي , بتوجيه عريضة مطلبية تتضمن جملة من المطالب التي تستهدف تحسين ظروف العمل في المؤسسة و الرفع من جودة أداء العمال الذين يعملون في ظروف جد قاسية.
إلا أن رب العمل لم بتعاطي بشكل ايجابي مع مطالب العمال ولم يوليها أي اهتمام ما دفع بهؤلاء إلي تقديم شكوى أمام المفتشية الجهوية للشغل.
غير أن مفتش الشغل رفض استدعاء رب العمل وظل يماطل العمال ربما قصد ثنيهم عن المطالبة بحقوقهم المشروعة في ظروف عمل لائق.
وأمام إصرار مفتش الشغل رفض استدعاء رب العمل من أجل محاولة إيجاد حل توافقي يضع حدا لنزاع الشغل الجماعي الناتج عن هذه الوضعية كما ينص علي ذالك قانون الشغل قرر العمال في مرحلة أولي وقف العمل لساعات يشفع بإضراب شامل عن العمل ما لم تقبل الأطراف الأخرى بالاحتكام إلي القانون و الجلوس علي طاولة المفاوضات من أجل إيجاد الحلول المناسبة لكل المشاكل المطروحة.
ويبدو أن تهديدات العمال أتت أكلها حيث قبل مفتش الشغل ـأخيراـ استدعاء رب العمل الي جلسة صلح نرجو أن يتوصل الأطراف خلالها الي اتفاق حول مجمل القضايا محل الخلاف.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *